″فايزر″ تطورا لقاحا ضد ″أوميكرون″.. ومديرها ″واثق جدا جدا″

بدأت شركة “فايزر” العمل على نسخة جديدة من لقاحها المضاد لكوفيد-19 تستهدف متحور “أوميكرون” في حال عدم فعالية اللقاح المتداول حاليا في الحماية، حسبما أعلن، الاثنين، رئيس الشركة ألبير بورلا.

وقال بورلا في مقابلة مع محطة “سي أن بي سي” الأميركية: “لا يزال هناك الكثير من الغموض” بشأن المتحور الجديد الذي رصدته جنوب أفريقيا ووصفته منظمة الصحة العالمية بأنه “مُقلق”.

وأضاف: “سنعرف أهمّ ما يجب أن نعرفه خلال بضعة أسابيع”. وسيلزم القيام بتجارب لاختبار فاعلية اللقاحات الحالية للشركة التي تم تطويرها مع شركة “بايونتيك” في مواجهة “أوميكرون” لكن “إذا كان اللقاح (الحالي) أقل فعالية وأصبحنا بحاجة لتطوير لقاح جديد، فقد بدأنا بالعمل عليه الجمعة، قمنا بأول نموذج للحمض النووي وهو سيكون المرحلة الأولى في تطوير لقاح جديد” وفق المسؤول.

وابتكرت “فايزر”، سابقا، نسختين جديدتين من لقاحها لمواجهة متحورات “دلتا” و”بيتا”، إلّ أنهما لم تستخدما.

وأكّد بورلا أنه في حال استدعت الحاجة “سيكون لدينا لقاح جدي في غضون 95 يوما”، وشدّد على أن الشركة تمتلك القدرات، عند الحاجة لإنتاج أربعة مليارات جرعة العام المقبل.

وأكد بورلا أنه “واثق جدا” من اللقاح الموزع حاليا “لأننا تمكنا من الوصول إلى المزيج الجيد منذ البداية”.

وقال: “لا أعتقد أن النتيجة ستكون أن اللقاحات لا تحمي… أعتقد أن النتيجة يمكن أن تكون أن اللقاحات تحمي بشكل أقل”.

حبة الدواء

وأشار إلى أن القرص المضاد لكوفيد-19 الذي طورته “فايزر” لمعالجة المرض وأظهر فاعلية بنسبة 89 في المئة لتجنيب دخول المستشفى أو الوفاة خلال التجارب السريرية “تمّ تطويره مع فكرة” أن متحورات للفيروس قد تظهر.

وقال “أنا واثق جدا جدا من قدرة (العقار) على مواجهة كل المتحورات ومنها متحور أوميكرون… الخبر السار عندما يتعلق الأمر بعلاجنا، لقد تم تصميمه مع أخذ ذلك في الاعتبار… وهذا يمنحني درجة عالية جدا من الثقة في أن العلاج لن يتأثر بهذا الفيروس”.

وتوقع تصنيع 80 مليون قرص من هذه الحبوب بزيادة 30 مليونا عن هدف الشركة الأصلي الذي كان 50 مليونا.

وأعلنت شركة “موديرنا” الجمعة أنها تنوي تطوير جرعة معززة من اللقاح مخصصة للحماية من متحور “أوميكرون”.

المصدر: الحرة


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal