بعد اكتشاف ″أوميكرون″.. الدولار يرتفع والعملات الرئيسية تتراجع

شهد الدولار ارتفاعا في حين تراجع اليورو واستقر الين اليوم الاثنين، مع هدوء الأسواق بعد اكتشاف متحور جديد لفيروس كورونا.

وأثار المتحور أوميكرون، الذي رصد لأول مرة في جنوب أفريقيا، حالة قلق عالمية، ما أدى إلى تراجع أسواق المال يوم الجمعة وسط مخاوف من أن يؤدي ظهوره إلى تعطيل انتعاش الاقتصاد العالمي من جائحة كوفيد-19 التي بدأت قبل عامين.

وهدأت الأسواق بعض الشيء اليوم الاثنين في حين ارتفعت أسعار عقود الأسهم الأميركية الآجلة والنفط مع اتباع المستثمرين لنهج متوازن بدرجة أكبر وتقبلهم الانتظار لحين اتضاح أثر المتحور الجديد.

وارتفع مؤشر الدولار الأميركي بنسبة 0.1 بالمئة إلى 96.326.ن بعدما شهد أكبر انخفاض في يوم واحد منذ أيار يوم الجمعة الماضي.

ووضع الدولار كملاذ آمن للقيمة يؤهله للاستفادة من حالات عدم التيقن لكنه انخفض يوم الجمعة بسبب توقعات بأن يؤثر ظهور المتحور أوميكرون على تحديد الوقت الذي ستقرر فيه البنوك المركزية الرئيسية ومنها الاحتياطي الاتحادي الأميركي رفع أسعار الفائدة.

وتراجع اليورو بنحو 0.4 بالمئة إلى 1.12665 دولار. وكان قد ارتفع أمام الدولار يوم الجمعة.

واستقر الين الياباني وزاد بنسبة 0.2 بالمئة أمام الدولار ليسجل 113.33 ين للدولار.

وحذر المحللون من أن أسواق العملات ستشهد على الأرجح المزيد من الاضطرابات لحين معرفة المزيد من المعلومات عن المتحور الجديد.

وقال بنك الاستثمار جولدمان ساكس إنه لن يعدل توقعاته الاقتصادية على أساس ظهور أوميكرون حتى يتضح أثره.

وفيما يتعلق بالعملات المشفرة سجلت بتكوين أدنى مستوياتها في سبعة أسابيع يوم الأحد قبل أن ترتفع بنحو 0.1 بالمئة إلى 57386.24 دولار لكنها ظلت أقل بكثير من أعلى مستوياتها على الإطلاق البالغ 69000 دولار الذي سجلته في وقت سابق هذا الشهر.

المصدر: سبوتنيك


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal