أصحاب ولا أعز… بقلم: جنى العمري

الفيلم من بطولة منى زكي، إياد نصار، عادل كرم، ديماند بو عبود، نادين لبكي، جورج خباز، و فؤاد يمين.

فيلم “أصحاب ولا أعز” مأخوذ عن الفيلم الإيطالي «Perfect Stranger» وتدور أحداثه حول 7 أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون ان يلعبوا لعبة، فنرى الموجودين يضعون هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط ان يتم قراءة جميع الرسائل أو المكالمات الجديدة الواردة امام الجميع .لتتحول اللعبة من ممتعة الى لعبة لفضح الأسرار التي لم تكن في الحسبان.

الفيلم اعتمد على ال one location الذي يعد من أصعب الأعمال وذلك لان النص يجب أن يكون محكم للحفاظ على تركيز المشاهد.

الفيلم كان عليه اخذ ورد لأنه بالنسبة لمجتمعنا تعد القضايا المطروحة الى اليوم على انها من التابوهات وهي بالحقيقة واقعية وموجودة.

فالخيانة الزوجية، التربية الحديثة، عمليات التجميل والمثلية الجنسية هي حقيقة اليوم. هذه الحقيقة التي لا تجرؤ اي منصة غير نيتفليكس على أن  تطرحها.

لكن المهاجمة الرئيسية كانت على منى زكي فتحرك القضاء بدعوى ضدها بتهمة نشر الفسق والفجور لوجود مشهد خلع الملابس الداخلية. كانت هذه أغرب مهاجمة! فالمشهد ليس خادش للحياء إنما مشهد تمثيلي بحت وحتى ان الكاميرا كانت  close shot اي انه لم يبرز شيئ، من ناحية اخرى كان الدور جديد على منى بس كالعادة she nailed it.

والمهاجمة الثانية كانت من نصيب فؤاد يمين  الذي لعب دور الشاب الذي يخفي حقيقة ميوله الجنسية عن أصدقائه  ويعترف بعد تبديل الهواتف مع صديقه بسبب ذلك ظهرت تحركات عاجلة في مصر  ودعاوي قضائية منها لمنع عرض الفيلم  ومنها مشروع قانون لتجريم المثلية الجنسية.

تمثيليًا لم يخذلنا التناغم الموجود من فيلم “سكر نبات”  بين عادل كرم ونادين لبكي.

وكان من الملفت التوافق بين جورج خباز  نادين لبكي الذي كان اكثر من رائع وخاصةً في مشهد المكالمة بين الأب و البنت.

يعتبر إياد نصار من الممثلين الذين أثبتوا قدراتهم التمثيلية في مصرو  اليوم بهذا الفيلم عربيًا. اعتقد اننا اكتشفنا ذلك من خلال مشهد تبرير الرسالة الواردة على هاتفه.

أخيرًا الفيلم تروج له كثيرًا وجميع محبي الممثلين كانوا على موعد مع هذا الكادر التمثيلي الضخم. والفيلم جميل جدًاو  أغنى من نسخ اجنبية للفيلم الأصلي، لكن بدايته كانت طويلة ليعود ويجذب المشاهد.

عندما نرى أننا قادرين على جمع هذا العدد الكبير من النجوم في عمل واحد من الطبيعي ان تكون توقعاتنا على قدر عال  ونطرح تساؤلات، مثل: لماذا لا يصنع ويكتب فيلم خاص بهم.. بدل من تعريب فيلم اجنبي؟.

التقييم الشخصي للفيلم:

7/10


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal