لعبة رائجة تُستخدم كوسيلة لتجنيد أفراد جديدة للعصابات

على الرغم من مرور أكثر من 8 أعوام على الإطلاق الرسمي، إلا أن لعبة Grand Theft Auto Online لا تزال من أكثر الألعاب التي يتم تجربتها يوميًا من قبل ملايين اللاعبين حول العالم.

على حسب تقرير أخير نشرته مجلة Forbes العالمية، فإن اللعبة كان يتم استخدامها كوسيلة لتجنيد أفراد عصابات مخدرات في المكسيك! على حسب ما تم ذكره في التقرير الأخير من Forbes، فإنه من العام الماضي، أوقف مسؤولو الجمارك وحماية الحدود في ولاية أريزونا سيارة Jeep Cherokee يقودها Alyssa Navarro.

كان داخل السيارة ما يقارب حوالي 60 كيلوجرامًا من الميثامفيتامين الذي كان يتم نقله إلى المكسيك. عندما سألت حماية الحدود Alyssa كيف حصلت على جميع المخدرات ولماذا كانت في سيارتها، فقد قالت إن كل شيء بدأ بعد أن قابلت رجلاً أثناء لعب GTA Online.

أوضحت Alyssa أنها كانت تلعب GTA Online مع رجل يُسمى George، وبعد مجموعة من الجولات قرروا تبادل حسابات Snapchat خاصتهم ثم تقابلوا على الحقيقة في منطقة Phoenix بولاية Arionza. بعد أن تحدثوا سويًا طلب منها George أن تعمل معه كسائقة وأن تنقل مجموعة من الأجهزة الإلكترونية من الولايات المتحدة إلى المكسيك.

أكد لها George أنها ستقبض 2000 دولار مُقابل كل توصيلة، والسعر سيرتفع بناءًا على الكمية التي ستنقلها! بعد ذلك قابلت Alyssa شخصًا آخر يُدعى Alfredo الذي ملئ السيارة بالمخدرات وخبئها في خزان الوقود بالسيارة. وجهت السلطات القضائية لـ Alyssa تهمة التآمر لاستيراد وبيع الميثامفيتامين بالإضافة إلى حيازته معها.

خلال جلسة الحكم في نوفمبر الماضي أقرت Alyssa أنها غير مُذنبة حيث لم تعلم أن السيارة سيكون بها مواد مخدرة.

حتى الآن، فالقضية والتحقيق لا يزالان جاريان، وسنوافيكم بالمزيد من التفاصيل فور أن نحصل عليها.

على الرغم من متعة الألعاب مع الأصدقاء والحصول على تجربة مميزة ومختلفة، إلا أن لها أضرار من المحتمل أن تؤدي لسجن أو حدوث أي شيء لأي شخص في المستقبل. نحن هنا في عرب هاردوير ننصحكم بتوخي الحذر مع الأشخاص الذين تلعبون معهم مختلف الألعاب الأونلاين.

عرب هاردوير


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal