درويش: الفرصة سانحة للخروج من الأزمة الحكومية

لفت النائب الدكتور علي درويش، في حديث الى قناة NBN ضمن برنامج “السلطة الرابعة”، إلى أن “الفرصة سانحة للخروج من الأزمة الحكومية بعد 6 اجتماعات بين رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي ورئيس الجمهورية ميشال عون، فهي المفتاح لكل الأبواب المغلقة الاقتصادية والمعيشية والتجاوب مع هموم الناس”، واشار إلى أن “اللقاءات المقبلة بين عون وميقاتي ستكون مهمة لاجتراح الحلول للخروج بحكومة بأسرع وقت ممكن تبدأ بالاصلاحات المطلوبة، لأن رفاهية الوقت غير متوفرة”.
واكد أن “ميقاتي يسعى للوصول الى الخواتيم الفعلية وليس النظرية في عملية تشكيل الحكومة، وهو ينطلق من مباحثات رئيس الحكومة السابق سعد الحريري مع رئيس الجمهورية”، واوضح ان “ميقاتي لديه ثوابت يحافظ عليها من خلال علاقته مع رؤساء الحكومات السابقين الذي يُعد هو رافعة له”، مشددًا على أننا “في مرحلة تلقف الايجابيات للخروج بالنتيجة المرغوبة”.
واعتبر درويش ان “التركيز على وجود جوّ إيجابي يعوّل عليه، ولندع الاجتماعات المقبلة تحدد المسار الحكومي، وميقاتي لديه رغبة بتشكيل حكومة في اسرع وقت والناس تنتظر أفعال، وتيرة الاجتماعات وسرعتها تدل على البحث بالتفاصيل بدقة”.
وعن أزمة وصول مادة المازوت الى طرابلس مع تقليل ساعات التغذية للكهرباء، أشار الى ان “هناك كميات مازوت تصل ولكن يتم بيعها في السوق السوداء بسبب الفساد والجشع لدى البعض، وهذا الأمر وجب ضبطه ونضعه بعهدة الاجهزة الامنية ووزارة الاقتصاد”. وطالب وزارة الطاقة “تأمين ايصال المازوت للمستشفيات والمؤسسات الخدماتية في المدينة”.
وختم:”ان الوجع في طرابلس كبير جدا وهي مهددة بانعدام مقومات الحياة فيها، وتحتاج الى لفتة خاصّة في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد خاصّة أنها تضم أكثر المناطق حرمانا التي تحتاج الى النهوض والترميم من جديد بعد أن دفعت أثمانا خلال الأحداث الأمنية”.


مواضيع ذات صلة

Post Author: SafirAlChamal