وفد من رئاسة الحكومة يتفقد الاضرار في طرابلس

تفقد المستشار الاول لرئيس حكومة تصريف الاعمال خضر طالب موفدا من الرئيس حسان دياب والامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد الخير بلدية طرابلس وكان في استقبالهما رئيسها الدكتور رياض يمق.

وبعد جولة في ارجاء البلدية والاطلاع على الاضرار عقد اجتماع نقل فيه المستشار طالب تحيات الرئيس دياب مؤكدا باسمه ان البلدية سترمم سواء على نفقة الدولة او نفقة هيئات محلية او اقليمية، مشددا على ضرورة تجاوز ما حصل والانطلاق من جديد لاستعادة الحياة الطبيعية في المدينة.

واكد طالب ان هناك ثلاثة برامج مساعدات ستنفذ في طرابلس عبر التقديمات المالية او وزارة الشؤون الاجتماعية وقرض البنك الدولي.

ثم تم البحث في كيفية توزيع هذه المساعدات بالتعاون مع البلدية التي سبق وقدمت مساعدات مماثلة.

كما تحدث اللواء خير فأكد ان عمليات الترميم ستحصل في البلدية والمحكمة الشرعية وانه تم التوافق مع رئيس البلدية ان يتم انجاز جدول للمساعدات والهبات لوضعها في خدمة مشروع الترميم..

وشكر يمق الرئيس دياب على اهتمامه وشدد على ضرورة ترميم النفوس قبل ترميم المباني، مشددا على ضرورة الاسراع في تقديم المساعدات لابناء طرابلس.

ثم زار طالب وخير دار الفتوى وإجتمع مع القائم مقام الافتاء الشيخ محمد إمام.

ونقل طالب الى الشيخ إمام “تحيات الرئيس دياب”، مشددا على “ضرورة تجاوز ما حصل والانطلاق من جديد لاستعادة الحياة الطبيعية في المدينة، مع تأكيد متابعة التحقيقات لكشف المعتدين على السرايا والمحكمة الشرعية وبلدية طرابلس”.

وقال: “طرابلس عزيزة على قلب الرئيس دياب، ولن تترك المدينة لمصيرها، وان شاء الله ستتم المعالجة على كل الصعد”.

من جهته قال إمام: “أرسلنا سلاما حارا إلى دولة الرئيس الدكتور حسان دياب، شاكرين إهتمامه بطرابلس بعد الأحداث الأخيرة، علما أن دولته تواصل معنا مباشرة هاتفيا، وكانت الأمور في إطار ترميم ما حصل بعد الحوادث المؤسفة، وأملنا العمل على عدم السماح بتكرار ما حصل، حتى يبقى أهل البلد في طمأنينة وإستقرار ولا يعيشوا في قلق وخوف”. وختم مشددا على “ضرورة أن ينال المرتكبون جزاءهم العادل بالقضاء والقانون”.

 بعد ذلك تفقد طالب وخير المحكمة الشرعية وكان في إستقبالهما رئيس المحاكم الشيخ محمد عساف، وخلال الجولة أجرى مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان إتصالا بالشيخ عساف، ثم تحدث مع المستشار طالب وكذلك مع الشيخ محمد إمام.

ثم زار طالب وخير قائد المنطقة الاقليمية في قوى الأمن الداخلي وقائد منطقة الشمال العسكرية.

 


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal