مصادفتان تجمعان بين سمير صبري وسمير غانم في الميلاد والموت

جاءت وفاة الفنان الكبير سمير صبري في نفس اليوم الذي توفي فيه صديقه الفنان الراحل سمير غانم بفاصل زمني عام بالتمام والكمال، ففي العام الماضي وفي نفس اليوم 20 أيار فجع الوسط الفني والجمهور المصري والعربي برحيل الفنان الكبير سمير غانم، بعد أزمة صحية دخل على إثرها المستشفى، ليرحل في نفس اليوم 20 أيار سمير صبري ليلاقي صديقه في العالم الآخر.

حياة النجمين وبدايتهما قد لا تتشابه كثيراً لكنها تحتوي على أمور تتوازي معاً فهما بدآ من الصفر وصعدا السلم درجة درجة، الأول كان المسرح بوابة خروجه إلى عالم الشهرة، والثاني أخذ طريق الإذاعة وماسبيرو للوصول إلى عالم الشهرة، ليبدأ الاثنان خطوات تواجدهما في السينما بنفس الدرجة، أدوار صغيرة، أدوار ثانية، فبطولة مطلقة.

بدأت صداقة سمير صبري وسمير غانم منذ عملا معاً في فيلم “شباب مجنون” بطولة سعاد حسني وأحمد رمزي، لتبدأ بينهما علاقة صداقة من نوع خاص لا يوجد بها أي مصلحة علاقة بعيدة عن العمل لكنها.

ولد السميران ويفصل بين وصولهما إلى الدنيا 19 يوماً فقط، فقط ولد سمير صبري يوم 27 كانون الأول (ديسمبر) من العام 1936، وبعده بـ19 يوماً وفي يوم 15 كانون الثاني (يناير) 1937، ولد الفنان سمير غانم، ليرسم القدر لهما طريقهما في مصادفة جمعتهما في الميلاد والموت 19 يوما فصلت بين ميلادهما وجمعهما تاريخ الموت ليكون الاحتفال بذكراهما معاً.


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal