هل يتخلى الثنائي الشيعي عن المالية؟

أشار عضو كتلة التنمية والتحرير، النائب محمد خواجة، إلى أنّ “أجواء اللقاء الأخير بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلّف نجيب ميقاتي كان أفضل من اللقاء الذي سبقه، والدليل الاتفاق على موعدٍ سريع”.

وقال خواجة في حديثٍ لجريدة “الأنباء الإلكترونية”: “الأهم من كل ذلك هو تشكيل حكومة في أسرع وقت ممكن، لأنّ كل القوى السياسية تعترف بأنّنا تأخرنا كثيراً في هذا المجال، وهدرنا المزيد من الوقت. واليوم هناك أزمات كثيرة يعيشها اللبنانيّون لحظةً بلحظة، والأهم من كل ذلك انهيار العملة الوطنية”.

وأضاف، “المداولات كثيرة، وهناك كلام عن المداورة أو عدمها، وكل ذلك مدار بحث. المهم أن تتشكّل حكومة فاعلة، ومنتجة، وسريعة، فالبلد لم يعد يتحمّل المزيد من التأخير. فاليوم لدينا أزمة كهرباء قاتلة نتيجة انهيار العملة، والشح في الفيول، وقطع الغيار، فالمولّدات الخاصة بديل غير منطقي، وغير صحي، وغير طبيعي”.

وعن موافقة الثنائي الشيعي التخلي عن المالية في حال الاتفاق على المداورة، قال: “هذا الأمر يقرّره الرئيس نبيه برّي”.

واستبعد خواجة “حصول حربٍ شاملة بين لبنان وإسرائيل، متوقعاً حصول توترات بين الحين والأخر، لأن ظروف الحرب غير متوفرة حتى الآن”.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal