zgharta222

قضاء زغرتا.. نموذجي في فرز النفايات من المصدر… حسناء سعادة

بات قضاء زغرتا اول قضاء يفرز نفاياته من المصدر بمشروع ناجح اتى نتيجة تعاون مثمر بين اتحاد بلديات قضاء زغرتا وبرنامج ″green community مدعوم في بداياته من منظمة ″mercy corps ″، ملبيا تطلعات الاهالي والبلديات في تخفيف حجم النفايات الواجب التخلص منها.

هناك بعض الثغرات، يقول رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا زعني خير لـ″سفير الشمال″ انما من المؤكد ان المشروع اثبت نجاحه بفعل وعي الاهالي وبفعل المثابرة، حيث دخلنا الى كل منزل في القضاء تقريبا ووزعنا المستوعبات ونظمنا عملية جمع النفايات مع لقاءات توعية على طريقة الفرز مع الاهالي الذي لمسنا كل التجاوب منهم، لافتا الى اننا اول قضاء يفرز نفاياته حيث بدأ المشروع مع عشر بلدات ليتطور ويطال معظم بلدات القضاء، كاشفا ان مشكلة النفايات لم تطل منطقة زغرتا بالحجم الذي طال معظم المناطق اللبنانية ما جعل قضاء زغرتا قضاء يْحتذى به في هذا الاطار، لافتا الى توقيع اتفاق لاقامة مركز لمعالجة النفايات لاقضية زغرتا وبشري والكورة مع وزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية بتمويل من الاتحاد الاوروبي.

من جهتها السيدة ريما سليمان فرنجيه اعتبرت ان نجاح المشروع جاء نتيجة التعاون بين الجميع ونتيجة وعي الاهالي البيئي الذي تولد على مدى عشرات السنين “بفعل قصص نجاح ومشاريع وتوعية دائمة ومستمرة من البيئي الاول سليمان فرنجيه الذي نوجه له التحية على جهوده في هذا المجال من اول التسعينيات عبر تحويل حرج اهدن الى محمية حرج اهدن مرورا بوادي القراقير الذي أقر موقعا طبيعيا وصولا الى بنشعي التي زرع فيها مليون شجرة حتى باتت غابة خضراء، ما يعني مساحة خضراء تمتد على مدى 45 كيلومترا مربعا خلقت ممرا طبيعيا للحيوانات البرية.

وكشفت أن سليمان فرنجيه بصدد افتتاح محطة تكرير نموذجية للصرف الصحي لثلاث بلدات في المنطقة من اجل حماية المياه الجوفية ومياه الينابيع والانهر، متمنية ان يشكل ذلك نموذجا تحتذي به باقي البلدات، لافتة الى ان كل هذه الامور وطدت الثقة مع المواطنين الذين لمسوا تعزيز جمال منطقتهم وخضارها.

واضافت السيدة فرنجيه: منذ نحو ثلاث سنوات، ومع ازمة النفايات في البلد، شعرنا بالخوف من وصولها الى مناطقنا فحولنا الصدمة الى ايجابية وتبلورت فكرة الفرز من المصدر بداية مع المدارس ومن ثم مع البلديات والمؤسسات. وهنا نفتخر اننا عززنا لدى المواطن حس الحقوق والواجبات فالكل يريد بيئة نظيفة ومياه صالحة ولكننا ننسى واجباتنا، أما اليوم فقد لمس المواطنون مصداقية المشروع وتمكن فريق green community من اقناعهم بالفرز من المصدر لانهم مقتنعون بما يفعلون.

واحتفالا بنجاح المشروع واطلاق المرحلة الثانية منه نظم الاتحاد بالتعاون مع green community لقاء عقد في الجامعة الانطونية في مجدليا بحضور وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية مي شدباق ووزير البيئة فادي جريصاتي الى نواب ووزراء وفاعليات تخلله عرض لمراحل المشروع ولنسب الفرز واهمية الالتزام به لانعكاساته البيئية الجيدة وللتخفيف من الاعباء المادية على البلديات لاسيما في ظل وجود النازحين السوريين الذين زادوا في كميات النفايات بشكل غير متوقع ما حمل الاتحاد والبلديات اعباء اضافية تفوق طاقتهم في وقت لا تزال العائدات المالية نفسها لا بل تتأخر في الوصول.


مواضيع ذات صلة:

  1. اللوبياء.. طعام الأغنياء فقط… حسناء سعادة

  2. الخميس الذي يسبق الصوم الكبير عند الموارنة.. للسكارى أم للذكارى؟… حسناء سعادة

  3. مدارس زغرتا تستهلك مياها نظيفة… حسناء سعادة


 

Post Author: SafirAlChamal