هل تُشعل تعرفة الإتصالات الشارع من جديد؟!

أعلن وزير الاتصالات جوني القرم، اليوم الثلاثاء، أن “الفاتورة الجديدة ستطبّق أول تموز وهي تحتسب للخلوي بقسمة الفاتورة الحالية على 3 وضربها على سعر دولار “صيرفة” ولـ”أوجيرو” ضربها بـ2.5 لكنها ستكون أعلى للشركات”.

وقال القرم في حديث الى قناة الـ “MTV”: “الخدمة ستتحسن مع رفع الأسعار لكن نعاني من سرقات في القطاع تصل إلى خمسين في الشهر ومن تقنين المولدات الخاصة التي تغذّي بعض أعمدة الاتصال”.

وأكد القرم أن “التعرفة الجديدة لن تشعل غضبًا في الشارع إذ أنّ الوضع حاليًا يختلف عن السابق والمواطن يدرك الوضع”.

وفي السياق نفسه، قال القرم لـ”لبنان24″ إنّ “الفاتورة الجديدة للإتصالات ستُحسب بالليرة اللبنانية، وذلك بناء لمنصّة صيرفة”، موضحاً أن “الفاتورة الحالية للخليوي تحتسب بقسمتها على 3 وضربها على سعر دولار صيرفة”.

وأردف: “إذا كانت خدمة الإنترنت التي تقدم 500 ميغابايت توازي 10 دولارات الآن، فإنه بعد الأول من تموز ستُصبح 3.33 دولاراً، وبالتالي سُيحتسب هذا الرقم على أساس سعر صيرفة الذي يبلغ 25300 اليوم. وعليه، فإن الخدمة ستصبح بـ84 ألف ليرة تقريباً، بعدما كانت تُكلف المواطن سابقاً 15000 ليرة على أساس دولار 1500 ليرة”.

ولفت القرم إلى أنه “يجب التعامل مع الأرصدة بالعملة الوطنية لأنه جرى تحويلها في وقتٍ سابق من الدولار إلى الليرة”، وتابع: “كل الفواتير تُحسب بالليرة وهي ستتغير بناء لصيرفة. من الممكن أن تتراجع في حال تراجع سعر المنصة ومن الممكن أن تزداد في حال ارتفع، وكل ذلك مرهونٌ بحركة سعر الدولار”.


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal