جمعية انماء طرابلس: لمناقشة الموازنة لمصلحة المواطن وليس على حسابه

اشادت جمعية “انماء طرابلس والميناء” في بيان،  “ببدء الحكومة بمناقشة الموازنة العامة التي هي من اهم الامور والمواضيع التي تنظم عمل المؤسسات الدستورية”. وشددت  على ضرورة “ان لا تأتي هذه الموازنة على حساب جيوب المواطنين، وان لا يتضمنها ضرائب جديدة على الفقراء، لا سيما وان الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية لا تتحمل ابدا اي زيادة على المواطن الذي يعاني من ازمة اقتصادية غير مسبوقة”.

كما رأت انه يجب ان يكون في الموازنة “رؤية انقاذية واصلاحية متكاملة في كل المجالات، وان لا تكون تعسفية وتطال ما تبقى من الشرائح اللبنانية، كما يجب ان تكون الموازنة عقلانية ومعقولة في نفس الوقت، وان لاتؤدي الى تهجير اللبنانيين من بلدهم”.

واكدت  انه “من حق المواطن على دولته ان ترعى شؤونه وشجونه و ان تعمل على تأمين حاجاته ودعمه”. 

واسفت لما “يتوقع ان تفرضه هذه الموازنة من زيادة للضرائب عشرات المرات، علما ان لا قدرة للمواطن على تحمل المزيد من الاعباء، اذ انه بالكاد يستطيع ان يؤمن قوته اليومي”. 

ودعت “المسؤولين الى مناقشة الموازنة، ليس على حساب المواطن بل لمصلحته، والنظر اليه بمسؤولية وتغليب الحكمة، لان اي زيادات ستسبب باضرار كبيرة على حساب المجتمع اللبناني”.

وختمت مؤكدة “ان نهضة البلد لا تكون على حساب المواطن الفقير، انما على الدولة التفتيش عن ضرائب لا تطال الطبقات المتوسطة والفقيرة، والا فان الامور ستزيد تعقيدا”.


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal