غرفة طرابلس الكبرى تبني جسور الشراكة مع العراق عبر معرض ″صنع في لبنان″

 إستضافت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال لقاء موسعا تمحور حول مشاركة لبنان بكل قطاعاته المنتجة في المعرض الأول الذي يقام على أرض المعارض في العاصمة العراقية بغداد تحت عنوان: “صنع في لبنان” إبتداء من 20 كانون الثاني 2022.

شارك في اللقاء الذي عقد برعاية رئيس الغرفة توفيق دبوسي، وفد من شركة ” PRESTIGE” لتنظيم المعارض والمؤتمرات قوامه مدير الشركة حسام غلاييني ومدير التنمية والتطوير حسن صباغ، وشركة NET  للنقل ممثلةً  بالمدير الإقليمي ريان الهاشم، إضافة الى عضو مجلس الإدارة جان السيد ومديرة الغرفة الأستاذة ليندا سلطان ومدير مختبرات الجودة لدى الغرفة الدكتور خالد العمري وعدد كبير من المصدرين والصناعيين من مختلف المناطق اللبنانية.

في البداية رحب الرئيس دبوسي بالمشاركين وبشركة” PRESTIGE” التي تحتضن غرفة طرابلس والشمال تطلعاتها لبناء جسور من الثقة المتبادلة، وأعرب عن تقديره لإرادة المنتج اللبناني في تخطي الصعاب، مشدداً على بناء جسور جديدة لتامين الحضور المميز لمختلف القطاعت الصناعية والزراعية على أرض العراق الشقيق  المشهود له بطيبة شعبه وحبه للبنان لا سيما أن من المعروف تاريخياً ان مرفأ طرابلس هو مرفأ العراق وكذلك مصفاة النفط والغاز، مؤكدا ان اللبنانيين يريدون العيش بأمن وأمان وإستقرار وإزدهار ويتطلعون الى بناء جسور من المودة مع أشقائهم العرب بدءاً من العراق في المرحلة الراهنة ومن خلال المشاركة الحثيثة في المعرض الأول “صنع في لبنان” لافتا الى أننا نحتاج في هذا السياق الى صيغة جديدة تتعزز من خلالها روابط المنتج اللبناني بالأسواق في كل البلدان العربية الشقيقة ومشددا على أن يكون للقطاع الخاص الدور المتقدم في هذا المجال ويبني اوسع الشراكات التي تنطوي على المنافع المتبادلة.

وقال دبوسي: إن ما يشجع المنتج اللبناني على المشاركة في معرض “صنع في لبنان” على ارض بغداد هي التقديمات والتسهيلات التي يقدمها طيران الشرق الاوسط وكذلك طيران الخطوط الجوية العراقية بحيث ان الكلفة تبلغ حسوماتها 50% واللبناني شقيق للجميع وما نتمناه في القريب العاجل ان تحسم الدولة اللبنانية امرها وتساعد اللبنانيين على مواجهة التحديات ومن جهتنا في غرفة طرابلس والشمال فإن كل الخدمات التي يحتاجها المنتج والمصدر اللبناني ستكون متوفرة من خلال الفريق الإداري في الغرفة وكل ذلك من اجل خدمة الإقتصاد الوطني وبناء جسور الشراكة والتكامل مع أشقائنا العرب كل العرب لا سيما بغداد التي تستضيف هذا المعرض المتخصص الذي نتمنى ان يحقق الاهداف التي نظم من اجلها..

ثم تحدث مدير الشركة حسام الغلاييني حيث شرح كل الشروط المساعدة على تشجيع القطاعات اللبنانية المنتجة في المشاركة في معرض “صنع في لبنان” للإستفادة من الفرص المتاحة امام تلك القطاعات في بناء علاقات جديدة مع الجانب العراقي المتعطش من خلال القطاعات العامة والخاصة الى بناء الجسور التي تعزز العلاقات الثنائية، لافتا الى ان المعرض سيتم إطلاقه برعاية من وزاتي الإقتصاد والتجارة في لبنان والعراق وبدور فاعل للسفارة اللبنانية في العراق وسيكون لمؤسسات القطاع الخاص دورا حيوياً في إنجاح المعرض لا سيما الغرف التجارية والصناعية العراقية..

وفي الختام كانت شروحات من قبل شركة NET المتخصصة في النقل حيث اشارت الى آلية النقل المعتمدة والتسهيلات الممكنة والطرق التي تسلكها المنتجات اللبنانية وأسعار الكلفة وغيرها من التكاليف التي تشجع على مشاركة المنتج اللبناني باسعار مشجعة ومهاودة في معرض صنع في لبنان الأول الذي تستضيفه العاصمة العراقية بغداد..


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal