بالفيديو.. أبو الفقراء يتحدى الظروف الصعبة ويوزع القرطاسية والفرح في مدرسة دوحة الأدب

بالرغم من الظروف الكارثية إقتصاديا ومعيشيا وماليا، وفي ظل الفقر الذي يتمدد في كل المناطق، ويرخي بظلاله القاتمة على العائلات، ومع ضيق مساحات الفرح لا سيما في المدارس وبين الطلاب الذي تنعكس عليهم معاناة أهلهم، حرص المواطن نضال عبدالهادي (أبو الفقراء) الى إدخال الفرح الى قلوب تلاميذ مدرسة دوحة الأدب في القبة بطرابلس، حيث أقام لهم حفلا ترفيهيا وزع خلاله عليهم حقائب تتضمن قرطاسية ليقوموا باستخدامها في عامهم الدراسي، وذلك وسط أجواء من البهجة والسرور عبّر خلالها التلاميذ عن حاجتهم الى الفرح فغنوا ورقصوا وصفقوا على وقع الموسيقى وعبروا عن سعادتهم بالحصول على القرطاسية.

وقد ألقى أبو الفقراء كلمة أمام التلاميذ أكد فيها أن الأوضاع أصبحت لا تطاق، والأزمات تحيط بالمواطنين في كل جانب لتُفقر الغني وتزيد الفقير فقرا وبؤسا، لذلك وجدت وبالرغم من هذه الظروف الصعبة، وبالرغم من وضعي السيء نتيجة توقف الأعمال على جسر نهر أبو علي حيث أعمل، أن أقوم بإدخال بعضا من الفرح الى نفوس الأطفال في مدرسة دوحة الأدب التي أعلم مدى معاناة أهلها، ومدى صبرهم على مصاعب الحياة، لذلك أردت أن أكسر الحزن المسيطر على بعض العائلات والذي ينعكس على الأطفال، بإقامة هذا الحفل في مدرسة دوحة الأدب وتوزيع القرطاسية على تلاميذها.

وأشار أبو الفقراء أنه لا يشعر بالفقير إلا الفقير، وأنه منذ أكثر من 30 سنة يدأب على تقديم ما أمكنه من مساعداته وعلى إدخال الفرح الى قلوب الأطفال والأيتام والعجزة والأرامل وبعض العائلات المحتاجة، من خلال ما يستطيع أن يوفره من مدخول البسطة التي يعمل عليها في محلة الجسر، واليوم ضاقت الأحوال أكثر، لكنه أصر على القيام بخطوة توزيع القرطاسية ليؤكد أن الصعوبات لا يمكن أن تمنع الخير، وأن الأزمات لا يمكن أن تقف في وجه العطاء.

وتمنى أبو الفقراء على كل الميسورين في كل المناطق اللبنانية وخصوصا في طرابلس أن يبادروا الى تكافل إجتماعي مطلوب اليوم وضروري أكثر من أي وقت مضى، لأن الحاجات كثيرة، والعطاء في وقت الحاجة ثوابه عند الله عظيم.

كما شكرت إدارة مدرسة دوحة الأدب أبو الفقراء على مبادرته، وأملت أن يقوم كل من لديه القدرة على العطاء بمبادرة من هذا النوع للتخفيف من حجم المعاناة.

بعد ذلك وزع أبو الفقراء القرطاسية على وقع الأغاني التي رقص عليها الأطفال.

لمشاهدة الفيديوهات:  


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal