هجوم صاروخي يَستهدف ″قاعدة أميركية″ شرقي سوريا

قالت مصادر خاصة لـ “سبوتنيك”، أن “طائرة مسيرة مذخرة مجهولة هاجمت القاعدة الأميركية اللاشرعية للجيش الأميركي شرقي سوريا”.

وأكدت المصادر، أن “الطائرة استهدفت بـ 4 صواريخ القاعدة الأميركية اللاشرعية المتواجدة في منطقة (التنف) عند المثلث السوري العراقي الأردني، والمعروفة بمنطقة الـ (55 كم)”، مشيرة إلى أن “أصوات الانفجارات سمعت بوضوح على مسافات بعيدة في عمق البادية السورية”.

وتابعت المصادر، أن “نيرانا اندلعت داخل القاعدة، كما في أحد المواقع القريبة من القاعدة والتي يشغلها مسلحون موالون للجيش الأميركي”.

ووفقاً للمصادر، فحتى اللحظة لم “تتضح تفاصيل الهجوم ومن يقف وراءه، ولا حجم الأضرار التي لحقت بالقاعدة الأميركية”.

وتشكل البادية السورية فضاء صحراوياً مفتوحاً ومتداخلاً مع منطقة الـ (55 كم)، التي لطالما شكلت مسرح نشاط كبير لفلول تنظيم “داعش” (الإرهابي المحظور في روسيا ودول عديدة).

وتتحلق منطقة الـ (55 كم) التي تخضع (لحماية) الطائرات الحربية الأميركية، حول قاعدة التنف اللاشرعية، التي تتخذها القوات الأميركية على الحدود (السورية – العراقية – الأردنية) مقرا لجنودها ولبعض مسلحي التنظيمات العميلة لها، مثل تنظيم “مغاوير الثورة السورية”.

 


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal