بتكليف من ميقاتي.. خير يتفقد أضرار السيول في القبيات

زار الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير، بتكليف من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، بلدة القبيات في عكار، متفقدا الاضرار التي سببتها السيول أمس.

المحطة الاولى كانت في دار البلدية، حيث كان في إستقباله رئيس البلدية عبدو مخول عبدو، في حضور النائب هادي حبيش، وأعضاء المجلس البلدي.

وقدم رئيس البلدية عبدو شرحا تفصيليا لما حصل خلال ساعات من الامطار غير المسبوقة وما تسببت به من خسائر فادحة في المنازل والممتلكات وجدران الدعم والطرقات العامة. شاكرا للواء خير تلبيته الدعوة لزيارة المناطق المنكوبة سريعا وللرئيس ميقاتي اهتمامه بأوضاع المنطقة وأهاليها.

ثم قام الجميع بجولة ميدانية تفقدية على الأضرار التي لحقت بحي القطلبة وغابة المرغان، مستمعا الى معاناة الاهالي والخسائر التي منيوا بها بممتلكاتهم ومواسمهم وسبل التعويض عليهم.

خير

وتحدث اللواء خير فقال: “لقد إعتادت عكار للأسف على الأحداث الكارثية، ومهما فعلنا لا نستطيع تعويض الأهالي، بخاصة جراء الحرائق والأمطار، لذلك نتمنى أن تكون الأمطار خيرا وأن نتمكن من الوقوف الى جانب الأهالي قدر الإمكان”.

وتابع: “بناء على تكليف من الرئيس ميقاتي، وإتصال من النائب حبيش ورئيس البلدية وجميع وجهاء المنطقة، نقوم اليوم بهذه الجولة لوضع تقرير أولي عن كيفية الوقوف الى جانب أهلنا في القبيات ووادي خالد وأكروم، حيث سيتم تنسيق الخطة مع رئيس البلدية على الخط العام التابع لوزارة الأشغال، بالإضافة الى الوقوف الى جانب أصحاب البيوت المتضررة وفق توجيهات الرئيس ميقاتي”.

وختم اللواء خير مناشدا جميع البلديات في لبنان “ضرورة إتخاذ الإجراءات المناسبة والتحضير وأخذ الحيطة والحذر فيما يخص المجارير والردميات والحفريات، تجنبا لتجمع مياه الأمطار، على أن يتم محاسبة المقصرين”.

حبيش

بدوره قال حبيش: “لقد قمنا اليوم بزيارة تفقدية لتحديد الأضرار العامة والخاصة جراء الحرائق والفيضانات، على أن يتم التعاون مع وزارة الأشغال لتعويض الأضرار العامة، فيما يتم التعاون مع رئيس الحكومة والهيئة العليا للاغاثة لتأمين التمويل وتعويض الأهالي”.

عبدو

وقال رئيس البلدية عبدو: “إمكانات البلديات في لبنان اليوم ضعيفة جدا، لم نقصر يوما، والآليات كانت تعمل تحت الأمطار والطوفان حتى أنه تمت محاصرتهم تحت الأمطار”.

وختم متمنيا أن “تحصل البلديات على حقوقها وحصصها كاملة، وعندها لن نكون بحاجة الى مساعدة الدولة أو الهيئة”.

كما كانت مداخلة للسيدة جويل بطرس قالت فيها: “لقد علقنا في القبيات فيما بين الحريق والغريق، والوضع صعب جدا، ونشدد على ضرورة التدخل السريع لإنقاذ الوضع”.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal