البابا فرنسيس يصلي من أجل لبنان ليتغلب على أزمته

ردّ أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين باسم قداسة البابا فرنسيس، على رسالة وجهتها “كنيسة من أجل لبنان” إلى البابا في حزيران 2021 مقرونة برسالة أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت. 

وجاء في الرسالة الجوابية الكاردينال بارولين: “تسلّم قداسة البابا فرنسيس الرسالة VA 51/2021 المؤرخة في 21 حزيران 2021 التي تلطفتم ووجهتموها إليه، مقرونة برسالة أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت.

سنة بعد الحادث المأساوي، ما زال قداسته يصلي من أجل الضحايا والجرحى وأحبائهم، وكذلك من أجل لبنان، حتى يتغلب على الأزمة الحالية ويتمكن من أن يتوجه نحو مستقبل أفضل. إنه يحث الجميع كي يثقوا بحضور الله وأمانته وهو لن يتركنا أبداً وحدنا. أرجو من سيادتكم أن تجدوا الطريقة المناسبة لطمأنة كاتبي الرسالة من قرب قداسة البابا منهم واهتمامه بالطلبات التي قدموها.

وفي الوقت عينه، يرغب قداسة البابا أن يشكركم ويشكر الكهنة والشمامسة والرهبان والراهبات على الخدمة التي تقدمونها من أجل الشعب اللبناني الذي قاسى كثيراً، ويسأل الله بشفاعة العذراء مريم وجميع القديسين أن يرشدوكم دائماً في سبيل الخير، ويتكل على صلواتكم ليؤيده الله في خدمة البطرسية لسنين عديدة وهادئة”. 


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal