اجتماع للجنة متابعة ضحايا انفجار التليل.. وهذا ما طالبوا به

بعد مرور 3 أيام على استشهاد الجريحين حسن المسلماني وخالد حاويك من اهالي بلدة عين تنتا اللذين أصيبا في انفجار التليل، عقدت لجنة متابعة ضحايا الانفجار اجتماعها في مبنى بلدية عين تنتا بدعوة من رئيس البلدية عبدالمنعم الشيخ.

 

واكد المجتمعون على مندرجات البيان الصادر عن اللجنة التي عقدت في الدوسه في ٢٠٢١/٨/١٦. كما اثنى المجتمعون على ادعاء مفوض الحكومة القاضي فادي عقيقي على المتورطين بجريمة مجزرة التليل على ان تبقى المواد موضوع الإدعاء محط نقاش مع نقابة المحامين في طرابلس ممثلة بالنقيب محمد مراد في الاجتماع التكميلي لهذا اللقاء اليوم في مبنى اتحاد بلدياتِ الدريب الأوسط.

 

بعدها طالب المجتمعون الجهات القضائية المختصة بالتوسع بالتحقيق والاستماع الى مزيد من افادات الشهود الذين كانوا متواجدين قبل وأثناء وبعد الانفجار .

 

كما اكدوا على الثوابت الوطنية من خلال دعم المؤسسات الامنية فِي طليعتها الجيش.

 

 ونوه المجتمعون بمبادرة قائد الجيش العماد جوزيف عون من خلال زيارة الجرحى العسكريين في المستشفيات وقالوا: “هذا ليس بغريب عن عماد الوطن فنحن ننتظر مع ذوي الشهداء العسكريين القرار الحكيم الذي يقضي باعتبارهم شهداء شرف مع إنصاف الجرحى العسكريين أيضًا”.

كما توجه المجتمعون بالشكر لمدير عام قوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان لجهة تسيير دوريات من القوة الضاربة في فرع المعلومات لمواكبة صهاريج المحروقات الى محافظة عكار بمعدل يومين في الاسبوع والذي أرخى بظلاله ارتياحا ملحوظا جدا لدى العكاريين .

 

كما نوه اللقاء بمبادرة مدير عام منشآت النفط اورور فغالي لجهة زيادة كمية المازوت المسلمة الى اتحادات بلدياتِ عكار من ستمائة الف ليتر مازوت الى ثمانمئة الف ليتر وذلك تلبية لطلب اتحاد بلدياتِ الدريب الأوسط.

 

كما ناشد المجتمعون الشركات المستوردة للنفط امداد محافطة عكار بالوقود فورًا وخاصة المحطات وذلك باشراف البلديات والقوى الامنية على ضوء المرسوم ذات الصلة الذي صدر مؤخراً عن رئيس الجمهورية والذي ينظم الية توزيع المحروقات مما ازال جميع الموانع التي كانت تعيق هذه الشركات.


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal