افتتاح محطة مخصصة للأطقم الاسعافية، الطبية والتمريضية في طرابلس بإشراف جهاز الطوارئ والإغاثة

افتتح جهاز الطوارئ والإغاثة محطة Connexion – رأس مسقا المخصصة للأطقم الاسعافية ، الطبية والتمريضية حيث تم استقبال العاملين في مستشفيات طرابلس الحكومي، أورانج ناسو ومسعفي وآليات الجهاز الذين عملوا على تعبئة سياراتهم بالوقود من خلال بونات تم تخصيصها من قبل الجهاز لتكون أول محطة تعتمد تعبئة البنزين بواسطة قسائم مسبقة الدفع.

وقد اعتبر المدير التنفيدي للجهاز الأستاذ “محيي الدين قرحاني” أن هذه الخطوة المباركة التي انطلقت بمبادرة جهاز الطوارئ والإغاثة اليوم لاقت صدى إيجابي لدى الأطقم الطبية والتمريضية حيث التنظيم كان سيد الموقف والسرعة في التلبية وهذا ما يساهم في قيام العاملين في القطاع الصحي بتنفيذ مهامهم والالتحاق بوظائفهم بدون عناء وقلق في كيفية البحث عن محطة لتأمين الوقود لسياراتهم، كما وساهم في التخفيف من الأعباء الاقتصادية حيث سيتوقف الطبيب او الممرض عن شراء مادة البنزين من السوق السوداء ويدفع ثمناً باهظاً في سبيل القيام بمهامه الإنسانية والصحية، آملاً التوسع في الأيام المقبلة لتشمل هذه المبادرة كافة العاملين في القطاع الصحي بطرابلس.

وحول آلية فتح المحطة أعلن “قرحاني” بانها ستفتح من الاثنين للخميس من كل أسبوع وفق دوام محدد على أن تستقبل المحطة فقط من لديه بون مسبق الدفع من الأطقم الاسعافية، الطبية والتمريضية.

 كما وشكر “قرحاني” القوى الأمنية وعناصر الجهاز العاملين على تنظيم العمل في المحطة

وادارة محطة Connexion وكل القيمين على هذا التعاون وتفهم المواطنين الذين أبدوا تجاوبهم كون المحطة مخصصة للعاملين في القطاع الصحي.

من جهته نقيب العاملين في المستشفيات الحكومية “أحمد طالب” قال:”نهنأ أنفسنا وجهاز الطوارئ والإغاثة ومستشفى اورانج ناسو ومستشفى طرابلس الحكومي على اطلاق هذه الخدمة كوننا حريصين على سلامة موظفينا وانضباط عملهم شاكرين الأجهزة الأمنية على حسن سير وحفظ أمن هذه المحطة”.

مدير مستشفى طرابلس الحكومي الأستاذ “ناصر عدرة” حيا هذا العمل الجبار لتسهيل أمور الطواقم الطبية لعدد من المستشفيات والقطاع الصحي في مدينة طرابلس متوجهاً بالشكر لجهاز الطوارئ والإغاثة، قيادة الجيش والمخابرات ممثلة بالعقيد “نزيه البقاعي” الذي قدم كل التسهيلات في سبيل اطلاق هذه المحطة وحفظ الأمن فيها وشركة APEC وصاحب المحطة الحاج “لؤي حربا” وكل القيمين على هذا التعاون الذي بدأ باجتماع وأثمر انجاز يُحتذى به عل صعيد لبنان، معتبراً بأن هذه الخطوة يجب أن تتعمم على كل القطاعات.

بدورهم العاملين في القطاع الصحي الذين قاموا بتعبئة الوقود لسياراتهم شكروا جهاز الطوارئ والاغاثة و القيمين على هذا الإنجاز آملين الفرج والأمن والأمان للوطن.


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal