نقابة الدواجن: القطاع يذبح من الوريد الى الوريد

أصدر رئيس النقابة اللبنانية للدواجن وليم بطرس بياناً اليوم قال فيه “أطلقنا الصرخات وناشدنا المسؤولين لمدّ قطاع الدواجن، مراكز إنتاج ومزارع، بالمحروقات لإنقاذه من مصير محتوم، لكن وكأن شيئاً لم يكن، فنحن ما زلنا في خضم أصعب أزمة وجودية نمر بها على الاطلاق”.

أضاف “اليوم مرة جديدة نناشدهم ونقول لهم أنقذونا، فالقطاع يذبح من الوريد الى الوريد، فلا مازوت للمزارع ولمراكز الانتاج ولا بنزين لتنقل العاملين في القطاع، وهذا يقود الى مصير مأساوي، لا يمكن ان نخرج منه لسنوات طويلة الى الأمام”.
كذلك ناشد بإتخاذ إجراءات أمنية لتأمين وصول المازوت الى المزارع في عكار ومختلف المناطق في الأطراف، حيث بات، وبالإضافة الى عدم القدرة على الحصول على هذه المادة، فإنه من شبه المستحيل إيصالها الى هذه المزارع بسبب وضع اليد عليها على الطرقات.
وحذر بطرس من ان تفاقم الأمور سيؤدي حتماً الى نفوق ملايين الطيور وحصول نقص حاد في إمدادات الاسواق اللبنانية بالدواجن، كما أن توجه الكثير من المزارعين الى الإقلاع عن تربية الدجاج سيؤدي حتماً الى حصول إرتفاع كبير في أسعاره.
وختم بطرس بالقول: نعرف ان المعاناة عامة، لكن المطلوب حلول سريعة واستثنائية خصوصاً بالنسبة لقطاع الدواجن الحيوي الذي يساهم الى حد بعيد في الحفاظ على الأمن الغذائي للبنانيين.


مواضيع ذات صلة

Post Author: SafirAlChamal