هبة من الحركة الإهدنية لمستشفى اهدن الحكومي

في اطار سعيها الدائم لنصرة القضايا الزغرتاوية العامة والى جانب محاولتها سند العائلات التي هي بأمسّ الحاجة الى الصمود الغذائي والصحي، قدمت الحركة الإهدنية مجموعة من المواد الطبية الأساسية والأولية وأمصال الى مستشفى اهدن الحكومي بحضور رئيس مجلس إدارة المستشفى ومديرها الدكتور جوزيف فرنجية والاستاذ جورج زخيا الدويهي ممثلا رئيس بلدية زغرتا-اهدن الأستاذ انطونيو فرنجية الى جانب اعضاء الحركة.

وقال رئيس الحركة الإهدنية روي عريجي أنّ الجمعية صوّبت عينها على هذا المستشفى بعد علمها من مصادرها انه يعاني من شحّ في المواد الطبية التي تؤمن الإسعافات الأولية في ظل عجز الدولة اللبنانية على تقديم أي مساعدة له.

وأضاف أنه لعدم زرع وعدم الاطمئنان في صفوف المصطافين والسوّاح دقّت الحركة الإهدنية سرًّا باب الإغتراب الزغرتاوي، الذين هم السند والمكوّن الأساسي للصمود، وتمّ تلبية النداء فورًا لتباشر الحركة بشراء تلك المواد الأساسية لتقدّمها بالتزامن مع عيد سيدة زغرتا.

وأعلن عريجي ان الحركة بصدد استكمال محاولاتها للحصول على هبات للمستشفى انتقالها الذي، اي المستشفى، هو قضية يجب ان تعني الجميع.

وختم بأن الحركة الإهدنية تسمح لنفسها ان تشكر بإسم ادارة المستشفى والسكان الإهدنيين جميع المتبرعين المغتربين، آملةً ان يبادر الجميع لمساعدة المستشفى الذي يشكّل أساسًا لصمود السكان في اهدن والقرى المحيطة والمجاورة.

وألقى الدكتور جوزيف فرنجية شكر خلالها الحركة الإهدنية على هبتهم التي كان المستشفى بأمسّ الحاجة لها وشكر أيضًا المغتربين المتبرعين على سخائهم وحسّهم بالمسؤولية تجاه أهلهم في لبنان الذي يمرّ في أزمة صعبة كثير آملًا الدعم الدائم لهذا المستشفى الحيوي والذي ينجح عندما يكون التعاون مع المجتمع المدني ناجحًا.

• الصور التقطت بعدسة منال دحدح


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal