جنبلاط يُهاجم والحريري يردّ!

بعد أن شنّ رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط هجومًا على الرئيس المعتذر سعد الحريري، ردّ الرئيس الحريري في مقابلته عبر قناة الجديد قائلاً: “إذا مفكرني إني جزء من الإجهاض أشكره على تصريحه، ونحن ضد الفراغ “ونقطة على السطر” .

وشنّ جنبلاط هجومًا على الرئيس المعتذر سعد الحريري، عبر قناة الـ ″MTV″ قائِلًا: “من سنة يقول لنا سعد ، أنا أو ما في غيري … رضخنا … ثم اتى موضوع مصطفى أديب … ورضخنا … ولكن الوضع على الارض لا يتحمل مزاجية لا هذا ولا هيداك”.

وأردف، “شوفوا هموم الناس وعالجوا هموم الناس أولاً”، مُضيفًا “انا ادعو الى التسوية !! ولا احد يريد التضحية من انانيته للتسوية، ضحّوا من اجل التسوية”.

هذا ورأى جنبلاط أنّ “ضعاف حزب الله من خلال تدمير لبنان اقتصادياً هو خطأ!”، وسأل:”ما علاقة لبنان والمواطن اللبناني بمشكلة سعد الحريري مع السعودية ؟”.

 

وقال: “ما حدا يحق له ان يقول : انا او لا احد، ولا يجوز شخصنة العلاقة السياسية”.

ولفت جنبلاط، إلى أنّ “الشروط والمعايير وضعها الفرنسي وقبلناها، ولكن في السياسة بدك تلحق الكذاب على باب الدار !! كان بدها مناورة أذكى !!،” وتابع “منضحي بالوطن اذا ما حدا طايق الثاني؟”.

وأردف قائلًا، “لا يستطيع الرئيس عون الا يقبل باي شخص وحسب الدستور مجبور يمشي بالاستشارات وهم خالفوا الدستور مرات عديدة”.

وأشار إلى أنّ “اللقاء الديمقراطي سيدرس الاسم الذي سيسميّه ولنترك الدستور يأخذ مجراه”.


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal