باسيل: لست مرشحا للرئاسة!

أكّد رئيس التيار الوطني الحرّ النائب جبران باسيل، خلال النقاش في المستجدات السياسية ضمن الحوار الخاص على الـOTV، أن “مشوار تنظيم التيار لا يزال طويلا والديمقراطية اهم ما فيه وانا افضل تسمية “تيارنا” وليس “حزبنا”… والمسؤولية كبيرة ان تستلم مهمة بعد الرئيس عون”.

وأضاف، في” لبنان لا يمكن لحزب يأتي الى الحكم الا ان يضعف ولكن هناك امرا استثنائيا حصل اليوم حيث انهار البلد وصلب المشكلة انهم يريدون ضرب فكرة ان هناك رئيسا لديه قوة بشخصه وصلاحياته وان هناك حزبا منبثقا منه، يريدون فصل “الرئيس” عن “القوي” وضرب هذه الظاهرة”.

وتابع باسيل، “كان لرؤساء سابقين اصهرة فلماذا لم نشهد حملات مماثلة كالتي تحصل ضدس؟ ان زواجي امر شخصي… وهل من يصدق ان هناك من يقدر ان يأخذ دور ميشال عون؟ انا تلميذ ميشال عون في السياسة”.

وأضاف، “التفاهم الرئاسي حصل بين الرئيسين عون والحريري وكل ما قمت به كان بطلب من الاثنين، ربما للقدرة على ترجمة مبدئيتنا بشكل عملي وعلينا تحويل كل ازمة الى فرصة، هذا العهد القوي تمكن من تفكيك المنظومة السياسية والمالية والاموال لا تتبخر في شهر فالكذبة بدأت عام 1993”.

وأشار الى أن “القوي لن يبقى هو ذاته، وهذا امر تاريخي معروف… وفي اتفاق معراب حاولنا تثبيت قاعدة الرئيس القوي شعبيا كمبدأ، كما فعل الآخرون… فهناك من يريد فصل الشعب عن المسؤول وهذا ما لا يجب ان يحصل”.

وأكد باسيل قائلا، “لست مرشحا للرئاسة واتحدى ان يقول احد اني فاتحته بهذا الموضوع”.

وردا على سؤال ان الناس لا يفهمون سبب الخلاف مع الحريري قال باسيل، “انا ايضا لا افهم, فالامر الوحيد الذي تغير هو ان هناك من قال له: Stop على موضوع جبران باسيل”.

وأضاف باسيل الى أن “الهيلا هو” والعقوبات ومواقف الحريري ليست بالصدفة، علما اني اكن له مودة شخصية، وانا لا اسمح لنفسي بتقييم احد، ولا اقول له الا ان يفرج للبنانيين عن الحكومة”.

أما عن الحكومة فقال، “من يعرقل الحكومة هو من يعطل الدستور والميثاق ويختلق امورا جديدة ويرون ان الهجوم علينا اسهل من حزب الله ، يريدون ان ينهوا عهد ميشال عون بالقول ان هذه التجربة فشلت ولهذا يدخلون بحسابات النصف زائدا واحدا والثلث والثلثين في الحكومة علما انها يفترض ان تكون حكومة اختصاصيين، اخترعوا اخيرا انهم لا يقبلون الا ان نعطيهم الثقة، وهم يريدون حصار الرئيس من ضمن الحكومة “وتدقيق جنائي رح نشوف ساعتها” وهم يستخدمون الدولار وآخر همهم ما يحصل للناس”.

وردا على سؤال لماذا لا يقوم الرئيس عون بمشاورات معينة في ضوء تشكيل الحكومة أكد باسيل أن “ساعة القراب ما بدن يجو وساعة البعاد، ربما لا يريدون ان يجلسوا معا فتكشف الامور عند عرض المشكلة على الطاولة، من اعطى اسماء ومن لم يعط، وما الى ذلك”.

وأكد رئيس التيار الوطني الحرّ النائب جبران باسيل يجب تشكيل حكومة لمعالجة الاوضاع الملحة والقيام بحوار وطني لأن الدول لن تنفعنا.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal