مرض خطير… ما هو “جدري ألاسكا” وكيف ينتقل إلى الإنسان؟

أفاد موقع “الحرة”، أنّ إدارة الصحة في ولاية ألاسكا الأميركية أعلنت عن تسجيل أول حالة وفاة بسبب فيروس تم اكتشافه مؤخرا يسمى جدري ألاسكا “ألاسكابوكس”.

ونقل الرجل الذي كان يعيش في شبه جزيرة كيناي النائية إلى المستشفى في تشرين الثاني من العام الماضي، وتوفي في أواخر كانون الثاني، وفقا لنشرة أصدرها قطاع الصحة الأسبوع الماضي.

وقالت النشرة إن الرجل كان يخضع لعلاج السرطان، وكان يعاني من ضعف في جهاز المناعة، مما قد يكون قد ساهم في تفاقم حالته.

ولاحظ الرجل بثورا غير عادية في إبطه الأيمن في أيلول الماضي، وفقا لمسؤولي الصحة في ألاسكا الذين تحدثوا إلى مجلة التايم عن هذه الحالة، ثم خضع للعلاج بالمضادات الحيوية في غرفة الطوارئ المحلية، ولكن تفاقمت الحالة وتم نقله إلى مستشفى في أنكوريغ.

وأرسل الأطباء عينة إلى المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها وجاءت نتيجة جدري ألاسكا إيجابية.

وبعد تحسن في البداية، تدهورت صحة الرجل، وفي النهاية أصيب بفشل كلوي وتوفي.

وتم الإبلاغ عن جدري ألاسكا لأول مرة لدى رجل في منطقة فيربانكس في ألاسكا، في عام 2015، ومنذ ذلك الحين تم الإبلاغ عن 6 حالات إضافية، جميعها بين سكان نفس المنطقة، وكان جميع المرضى، دون الحالة الأخيرة، يعانون من أعراض خفيفة نسبيا من الطفح الجلدي وتضخم الغدد الليمفاوية وتعافوا دون علاج.

ودرس خبراء الأمراض المعدية ثدييات صغيرة في المنطقة، ووجدوا أن 4 أنواع بما في ذلك فئران الحقل والسناجب والقوارض الأخرى كانت مصابة بالفيروس، مما رجح أن تكون السبب وراء الحالات المصابة.

والحالة الأخيرة هي “أول حالة إصابة خطيرة بجدري ألاسكا في ألاسكا، والحالة الأولى التي تتعلق بشخص يعاني من نقص المناعة، والحالة الأولى التي تتطلب دخول المستشفى، والحالة الأولى التي أدت في النهاية إلى الوفاة” وفق جوزيف ماكلولين، عالم الأوبئة، المسؤول في قطاع الصحة في ألاسكا. (الحرة)


Related Posts


 

Post Author: SafirAlChamal