لبنان يشارك في الاجتماع الاقليمي حول التعلم وبناء المهارات في الاردن!

عقد الاجتماع الاقليمي الرفيع المستوى حول التعلم وبناء المهارات والانتقال للعمل للمراهقين والشباب، برعاية اليونيسيف ومنظمة العمل الدولية وصندوق الامم المتحدة للتنمية السكانية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي في العاصمة الاردنية عمان، بين 23 و 24 الحالي.

وترأس الوفد اللبناني ممثل رئيس حكومة تصريف الاعمال زياد ميقاتي، ممثلو الوزراء في حكومة تصريف الاعمال: الشباب والرياضة الدكتورة ميرنا صبرا، الزراعة الدكتور سالم درويش، العمل المهندسة دنيز دحروج، التربية والتعليم العالي والمديرة العامة للتعليم المهني والتقني الدكتور اسامة غنيم، رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر، المدير العام لجمعية الصناعيين اللبنانيين طلال حجازي، عاصم شريف من الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب والمهندسة فرح غانم ممثلة الشباب في لبنان.

وتأتي مشاركة هذا الوفد بعد ان تبنى مجلس الوزراء اللبناني خطة عمل السياسات الشبابية.

وركز الحوار والنقاشات في الاجتماعات العامة والجلسات الجانبية، على اهمية تثبيت الشباب في بلدانهم رغم الصراعات والحروب في الاقليم وتداعياتها الاجتماعية والاقتصادية، وايجاد فرص عمل لائقة عبر ربط التعليم بالحاجات ومن خلال دعم وتمويل المشاريع الصغيرة وايجاد رعاية اجتماعية دائمة.

وركز غنيم في كلمته على “الالتزامات المتعلقة بخطة عمل حول السياسة الوطنية للشباب ووضع سياسة تشغيل وطنية تأخذ بالاعتبار ربط التعليم المهني بسوق العمل وبحماية العمال والشباب”.

من جهته، شدد حجازي على “واقع لبنان وضرورة دعمه في هذه الظروف الصعبة عبر تأمين دورات تدريبية بمشاركة المنظمات الدولية والمجتمع المدني لخلق وتأمين برامج تدريبية تؤدي الى فرص عمل للشباب، ومن ضمنها شباب المناطق الريفية والمدن وذوو الاحتياجات الخاصة للحد من هجرة الادمغة وتحقيق الانماء المتوازن والمستدام”.

وفي الختام، مثل زياد ميقاتي لبنان في الاجتماع المغلق لرؤساء الوفود وممثلي المنظمات الدولية، وأكد على التزامات لبنان في ما يتعلق بخطة العمل للسياسات الشبابية، داعيا المنظمات الدولية الى مواكبة تطبيقها على كافة القطاعات.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal