رئيس الغرفة اللبنانية الأسترالية النيوزيلندية: منظومة غرفة طرابلس الكبرى مشروع إنقاذي لكل لبنان

إستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي، رئيس الغرفة اللبنانية الأسترالية النيوزيلندية فادي الزوقي بحضور مديرة الغرفة الأستاذة ليندا سلطان، حيث جرت مباحثات مكثفة تناولت مختلف سبل الشراكة والتعاون في المشاريع الإستثمارية ذات الإهتمام المشترك وتعزيز أواصر الروابط بين لبنان المقيم والمنتشر في مختلف بلدان العالم وبشكل أساسي ومحوري في أستراليا حيث يسجل أبناء طرابلس والشمال حضورهم الوازن والفاعل والمميز في إطار الجالية اللبنانية.

وتطرقت المباحثات الى إستعراض كافة المشاريع الإستثمارية سواء تلك التي تطلقها غرفة طرابلس على المستويات اللبنانية والعربية والدولية أو تلك التي تعتمدها داخل مقرها وتندرج في إطار التنمية المستدامة.

وقد أعرب الرئيس الزوقي عن إفتخاره بأن يقوم بهذه الزيارة المباركة لغرفة طرابلس والشمال  التي هي بمثابة بيتنا الإقتصادي وأن نلتقي الرئيس دبوسي  لنبحث بتعزيز علاقاتنا المميزة وتحالفنا الذي يعود بالمنفعة المتبادلة لكل من اللبنانيين الأوستراليين وأبناء منطقة طرابلس والشمال وذلك عبر القيادة الحكيمة التي يمتلكها الرئيس دبوسي  ويلعب دوراً مهما على نطاق طرابلس والشمال وكل لبنان والذي يعرب عن ثقته بأن تحالفنا المقدس يساعد أبناء الجالية اللبنانية في إسترالية على القيام بالدور الذي يعزز الروابط الثنائية.

وقال: لقد تحدثنا بإمكانية الشروع بتعزيز العلاقات على المستوى الثقافي والعلمي والتربوي وعلى أن تحتضن غرفة طرابلس مركزاً متخصصاً في هذه المجالات ويكون له دوراً فاعلاً على هذا الصعيد وذلك بإشراف إدارة الغرفة لأننا نرى أن مستقبل الشباب وفتح الآفاق واسعة أمام إيجاد فرص إستكمال دراستهم في أستراليا وفي مختلف بلدان العالم وبالتالي تعزيز فرص عمل لهم في لبنان والخارج وكل ذلك سيتم من خلال الأبواب التي تفتحها أمامهم غرفة طرابلس.

كما أشار الزوقي الى أهمية تعزيز حجم حركة الصادرات الزراعية اللبنانية من فاكهة وخضاء الى الأسواق الإستهلاكية في أستراليا وهذه المشروع لطالما اكد على اهميته الرئيس دبوسي وهو المشروع سيكون الأول من نوعه في تاريخ السوق الإستهلاكية الأسترالية لا سيما ان هذه السوق متعطشة بالكامل لتلقف هذه المنتجات الزراعية تراث الاجداد وبطبيعة الحال لا بد من الأخذ بعين الإعتبار طبيعة الاسواق في أستراليا والروزنامة الزراعية المتعلقة بالموسم وضرورة مراعة معايير الجودة والسلامة الغذائية”.

وبالنسبة لمشروع المنظومة الإقتصادية المتكاملة فقد عاود الرئيس الزوقي التاكيد على اهميته الإستراتيجية وانه من المشاريع الكبرى ذات المستوى العالمي  وهو مشروع إنقاذي لكل لبنان ونحن نتطلع الى تحقيقه من خلال خارطة الطريق التي رسمها الرئيس دبوسي وطلنا ثقة أن لا شيء غير قابل للتحقيق أمام الإرادة الصلبة والإصرار التي يمتلكهمها الرئيس دبوسي وان المنظومة تفتح المجالات الواسعة أمام الشراكات على مستوى الدولتين اللبنانية والأسترالية او على مستوى القطاع الخاص وان الرؤية الكامنة في مشروع المنظومة الإقتصادية المتكاملة هي جاذبة للمستثمرين بطريقة تسودها الشفافية  والنجاح في تعزيز روابط لبنان الإستثمارية.

بعد ذلك قام الرئيس الزوقي بجولة ميدانية على على مختلف مرافق ومراكز الغرفة.  


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal