ليونيل ميسي إلى باريس بعد تعافيه من “كورونا”!

بعد أن بقي قسرا في بلاده جراء إصابته بفيروس كورونا أثناء الاحتفالات بأعياد رأس السنة، عاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى باريس إثر إجراء فحص طبي كانت نتيجته سلبية، وفق ما أعلنه الأربعاء فريقه باريس سان جرمان. ولم يعرف إن كان ميسي سيشارك في المقابلة التي ستجمع النادي الباريسي بليون الأحد ضمن المرحلة العشرين من الدوري الفرنسي. وتعرض الكثير من اللاعبين في فريق العاصمة الفرنسية للإصابة بالوباء.

أعلن نادي باريس سان جرمان الأربعاء أن مهاجمه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عاد إلى العاصمة الفرنسية للالتحاق بصفوف فريقه عقب خضوعه لفحص سلبي لفيروس كورونا بعد نتيجة إيجابية.

وأوضح النادي الباريسي في بيان أن “الفحص الذي خضع له ليونيل ميسي جاء سلبيا لكوفيد-19. وصل إلى باريس وسيعاود التمارين مع المجموعة في الأيام المقبلة”.

وأعلن سان جرمان عن إصابة نجمه الأرجنتيني بفيروس كورونا بعد خضوعه لفحص إيجابي خلال تمضيته عطلة الأعياد في بلده الأم.

وأكد مدرب النادي مواطن ميسي، ماوريسيو بوكيتينو خلال مؤتمر صحفي عشية مباراة فريقه أمام فان من الدرجة الرابعة في دور الـ 32 من الكأس المحلية (فاز سان جرمان 4-صفر) أن “البرغوث” الصغير “بإمكانه أن يعود إلى فرنسا، عندما تصبح نتيجته سلبية”.

ولم يحدد سان جرمان متصدر الـ “ليغ1” بـ46 نقطة، ما إذا كان ميسي سيكون قادرا على خوض المواجهة المقبلة أمام ليون الثاث عشر (24 نقطة) ضمن منافسات المرحلة العشرين الأحد.

وتعج صفوف النادي الباريسي بالمصابين بفيروس كورونا وآخرهم المدافع لافين كوروازا، الذي انضم إلى لائحة كبيرة تضم كلا من الظهير الإسباني خوان برنات، مواطنه الحارس سيرخيو ريكو، الحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما، البرتغالي دانيلو بيريرا والشاب ناثان بيتومازالا.

المصدر: فرانس 24


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal