البابا عن لبنان: أشعر بمعاناة شعب متعب وممتحن بالعنف والألم

عبر البابا فرنسيس، الذي بدأ اليوم زيارة الى قبرص، عن “قلق شديد إزاء استمرار الأزمة السياسية والاقتصادية الحادة في لبنان المجاور”، وقال: “اشعر بمعاناة شعب متعب وممتحن بالعنف والألم واحمل في صلاتي الرغبة في السلام التي تنبع من قلب ذلك البلد”.

وتطرق البابا الى الوضع في لبنان المجاور، وقال في الكنيسة المارونية حيث جلس عن يمينه البطريرك الماروني بشارة الراعي الذي قدم خصيصا من لبنان للمشاركة في استقباله، وعن يساره مطران قبرص الماروني سليم صفير، “عندما أفكر في لبنان، أشعر بقلق شديد للأزمة التي يواجهها، وأشعر بمعاناة شعب متعب وممتحن بالعنف والألم”.

وأضاف: “إنني أحمل في صلاتي الرغبة في السلام التي تنبع من قلب ذلك البلد”.

وفي الشارع المحاذي للكاتدرائية المارونية، اصطف عشرات الأشخاص لالتقاط الصور والمشاهد عبر هواتفهم مع مرور موكب البابا.

وصفقوا له وأطلقوا الهتافات بينما كان يلوح هو بيده من سيارته باتجاههم. ويشكل القبارصة الموارنة الذين قدم أجدادهم من لبنان وسوريا منذ القرن الثامن، أقل من 1 في المئة من سكان قبرص البالغ عددهم حوالى المليون، وقد نزح معظمهم من قراهم في شمال الجزيرة بعد الاجتياح التركي العام 1974.

وقالت المارونية إيليانا مابلتيزو (38 عاما) وهي تحمل ابنها برفقة زوجها وابنتها أمام الكاتدرائية المارونية: “نحن أقلية صغيرة ومن المهم جدا أن نشعر أننا ننتمي إلى عائلة أكبر هي العائلة الكاثوليكية”.


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal