ميقاتي متمسك بالثوابت اللبنانية للعلاقة مع السعودية

يقارب رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي ملف العلاقة مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج بهدوء لافت، بعيدا عن الصخب الاعلامي الذي احدثته مواقف اعلنها وزير الاعلام جورج قرداحي، ضمن برنامج تلفزيوني تم تسجيله قبل توليه مهامه الوزارية

فالرئيس ميقاتي، المتمسك على الدوام بافضل العلاقات والروابط مع المملكة، لم يتردد طوال السنوات الماضية في التحذير من مخاطر “السياسات التي تهدف الى سلخ لبنان عن محيطه العربي”والتأكيد ” ان لا لبنان لا يقوى الا باشقائه”.

وفي ” الازمة المستجدة” فانه يعتمد، كعادته، اسلوب المعالجة الهادئة بعيدا عن التأجيج والمزايدات من قبل البعض في لبنان،بهدف التصويب على الحكومة ، ليس الا، ولو تسبب مزايداتهم بالاساءة الى لبنان اولا وآخرا.

وفي هذا المجال يستعيد الرجل صفحات من ممارسات مشابهة اعتمدها البعض للاساءة اليه والى حكومته السابقة، مبديا ثقته بان الازمة الحالية ستطوى ،لان العلاقات اللبنانية – السعودية واللبنانية- العربية اقوى من اي عواصف ، وهو القائل دوما “أن لبنان، على مدى تاريخه الحديث لم يقو الا بأشقائه العرب وبصداقاته الدولية، وبدعم المملكة له ،ونحن ننظر بوفاء وتقدير الى كل مبادرات المملكة في الوقوف الى جانب لبنان ومسيرة نهوضه واستقراره على كل الصعد، وبرعاية اللبنانيين المقيمين في المملكة رعاية أبوية صادقة. كما تحفظ ذاكرة اللبنانيين بامتنان مبادرة المملكة في المساهمة في إرساء قواعد الوفاق الوطني في مؤتمر الطائف وفي دعم لبنان في كل المحطات اللاحقة لا سيما في بلسمة آثار الحروب التي مرت على وطننا

وبالامس وبعد اجتماعه مع رئيس الجمهورية ميشال عون كان لرئيس الحكومة موقف لافت قال فيه”صحيح أننا ننأى بأنفسنا عن الصراعات ولكننا لا ننأى بأنفسنا عن أي موقف عربي متضامن مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج، وهذا الموقف ثابت، كما نتطلع الى أطيب العلاقات وأحسنها. إن ما قاله معالي الوزير لن يؤثّر على المسار العام، خصوصاً وأن ثوابت الموقف اللبناني من العلاقات مع الدول العربية وردت في البيان الوزاري. وقد أكد فخامة الرئيس على هذا الموضوع، وأنا هنا أشدد على موقفنا الواحد من أن هذا التصريح لا يمثل رأي الحكومة، بل نابع من رأي شخصي عبّر عنه الوزير قبل تشكيل الحكومة ولم نسمع به، وقد أذيعت المقابلة بالأمس. هذا هو المسار الذي قررناه لناحية أننا تواقون الى أطيب العلاقات وأحسنها مع الدول العربية “.

وليل اول من امس اصدر مكتبه الاعلامي بيانا جاء فيه” إن دولة رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، يعلن تمسك لبنان بروابط الأخوة مع الدول العربية الشقيقة والمحددة بشكل واضح في البيان الوزاري للحكومة التي ينطق باسمها ويعبر عن سياستها وثوابتها رئيس الحكومة والحكومة مجتمعة.

أما بخصوص كلام وزير الإعلام جورج قرداحي الذي يجري تداوله، والذي يندرج ضمن مقابلة أجريت معه قبل توليه منصبه الوزاري بعدة أسابيع، فهو كلام مرفوض ولا يعبر عن موقف الحكومة إطلاقاً، خاصة في ما يتعلق بالمسألة اليمنية وعلاقات لبنان مع أشقائه العرب وتحديداً الأشقاء في المملكة العربية السعودية وسائر دول مجلس التعاون الخليجي.

إن رئيس الحكومة والحكومة حريصون على نسج أفضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية ويدينون أي تدخل في شؤونها الداخلية من أي جهة أو طرف أتى”.

المصدر: لبنان 24


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal