عبدالله بو حبيب لطارق البيطار: خلصنا

اعتبر وزير الخارجية عبدالله بو حبيب ان الأحداث التي جرت الأسبوع الماضي انعكست سلباً على مسار الحكومة، داعياً المحقق العدلي في قضية انفجار المرفأ القاضي طارق البيطار الى اصدار قراره الظني “ويخلصنا”.

بو حبيب وفي حديث لـ”الجديد” لفت الى ان هناك صعوبة بانعقاد جلسة لمجلس الوزراء هذا الأسبوع بسبب سفر رئيس الحكومة ومعه عدد من الوزراء.

وردا على سؤال قال: ليس لدى حكومة “معا للانقاذ” اي شي لتقدمه الى الناس الا النوايا الطيبة، مشيرا الى ان الوزارء يعملون على ملفاتهم بالرغم من غياب مجلس الوزراء، لافتا الى ان وفد الصندوق الدولي الذي زار لبنان مؤخرا والتقى عددا من المسؤولين كون انطباعا جيدا عن الحكومة.

وأشار بوحبيب الى ان وفد الصندوق الذي زارنا هو لوجستي وليس تفاوضيا، مرجحا ان تبدأ المفاوضات مع الصندوق الشهر المقبل. 

وقال: لم ألمس اي نية لتأجيل الانتخابات وكل الوفود الاجنبية التي تزور لبنان تشدد على ضرورة اجرائها،متمنيا ان تحصل في ايار بعد انتهاء الاعياد، مردفا: “وزارة الخارجية ليست هي من تحدد الموعد وهذا موقفي الشخصي وليس الرسمي” .

وشدد على ان صندوق النقد يريد الانتهاء من المفاوضات قبل نهاية العام الجاري.

وجزم بو حبيب إن لم تجر الانتخابات فان البلد سينهار لان الحكومة ستكون مشلولة.


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal