علماء يكشفون السبب وراء انحراف محور الأرض

كشف علماء الجامعة الأكاديمية الصينية للعلوم أن ذوبان الجليد نتيجة التغيرات المناخية، أدى لانحراف محور الأرض في تسعينيات القرن الماضي.

يعرف العلماء أن القطبين الشمالي والجنوبي لكوكبنا الأرض هما النقطتان اللتان يتقاطع فيهما محور دوران الكوكب مع السطح، لكنهما غير ثابتتين، إذ تؤدي التغييرات في كيفية توزيع كتلة الأرض حول الكوكب إلى تحريك المحور، وبالتالي القطبين.

كانت العوامل الطبيعية، في الماضي، هي التي ساهمت في انجراف القطبين، لكن بحثا جديدا أظهر أنه منذ التسعينيات، أدى فقدان مئات المليارات من أطنان الجليد سنويا في المحيطات، نتيجة أزمة المناخ، إلى تحرك القطبين في اتجاهات جديدة وحدوث تحولات ملحوظة في محور دوران الأرض.

واتضح للباحثين أن ذوبان الجليد تسبب في انجراف القطبين من الاتجاه الجنوبي إلى الاتجاه الشرقي، وخلال أعوام 1995- 2020 ازدادت سرعة هذا الانجراف بمقدار 17 مرة مقارنة بأعوام 1981-1995، ومنذ عام 1980، تحرك موقع القطبين مسافة 4 أمتار.

خلص العلماء في الأكاديمية الصينية للعلوم إلى أن “الانخفاض المتسارع في كميات المياه المخزنة على الأرض، والناتج عن ذوبان الجليد، هو المحرك الرئيس للانجراف القطبي السريع بعد التسعينيات”.

ومؤخرا كشفت أيضا دراسة جديدة أن ذوبان الصفائح الجليدية القطبية لا يؤدي فقط إلى رفع مستويات سطح البحر، بل إن خطره يصل إلى حد تشويه قشرة الأرض.

(اكسبرس)


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal