وسيط أميركي جديد من أصل يهودي لترسيم الحدود بين لبنان واسرائيل.. من هو؟

كشفت وسائل إعلام اسرائيلية، اليوم الأحد، عن اسم الوسيط الأميركي الذي أوكلت إليه مهمة التوسط لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، وفق ما ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية. 

وأفاد الموقع الإلكتروني الإسرائيلي واللا، صباح اليوم الأحد، بأن الرئيس الأميركي جو بايدن عيَّن آموس هوشستين، كبير مستشاري البيت الأبيض لأمن الطاقة، لتأدية مهمة خاصة تتعلق بحل الصراع حول الحدود البحرية واحتياطيات الغاز في البحر المتوسط بين لبنان وإسرائيل.

ونقل الموقع عن مسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية أن آموس (عاموس) هوشستين من أصول يهودية وولد في إسرائيل، وهو أحد المقربين جدا من الرئيس الاميركي، فيما سبق وتم ترشيحه من قبل لمنصب السفير الأميركي لدى تل أبيب، بعد تنصيب إدارة بايدن.

ومن المفترض وصول هوشستين إلى المنطقة، الشهر الجاري، بهدف إجراء جولة جديدة من المحادثات بين لبنان وإسرائيل.

وفي أيار الماضي، أعلنت وسائل إعلام لبنانية أن الجولة السادسة من المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل تم تأجيلها إلى أجل غير مسمى.

وانتهت الجولة الخامسة من المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية، دون أن تتضح أية معلومات تفيد إلى احتمال توصل الجانبين إلى تقدم فعلي في هذه القضية الشائكة، التي باتت محكومة باعتبارات تقنية معقدة.

وكانت الرئاسة اللبنانية أعلنت قبل أيام أن الرئيس ميشال عون، بحث مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، ووزير الخارجية عبد الله أبو حبيب، الخطوات التي سيتخذها لبنان رداً على استعداد إسرائيل للقيام بعمليات تنقيب في مناطق بحرية متنازع عليها بين البلدين.

واتهم رئيس مجلس النواب نبيه بري إسرائيل بنقض اتفاق الإطار الخاص بترسيم الحدود البحرية بين البلدين، لقيامها بالتحضير للتنقيب عن النفط والغاز في منطقة بحرية متنازع عليها.

وتخوض إسرائيل ولبنان، منذ تشرين الأول الماضي، محادثات بوساطة أميركية لحل قضية المناطق المتنازع عليها.

 

(سبوتنيك)


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal