نحاس: المال متوفر للبنان ان احترمنا ما يجب ان نقوم به

لفت النائب نقولا نحاس الى ان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لبّى دعوة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وتمّ طرح مواضيع اساسية في موضوع كيفية دعم لبنان ومن اي باب وكيفية احياء ما تمّ وعد لبنان به، مشيراً الى ان فرنسا ستساعد في المشورة والتواصل مع البلدان لتأمين التمويل عندما نجهز كلبنان لناحية الاصلاحات.

نحاس في حديث عبر الـLBCI أشار الى ان نتائج الاصلاحات تأخذ وقتا ولكن اخذ القرار لا يتطلب وقتا وبعض الامور “أمّ الأمور” وأهمها هي التفاوض مع صندوق النقد الدولي لا من أجل الاتيان بالأموال، وأضاف:”أهمية هذا التفاوض مع الصندوق هي كي يعطينا الختم أمام المجتمع الدولي بأننا بدأنا نسلك طريق الحوكمة”.

وتابع: حين تخلّفنا عن الدفع اقفلنا باب التمويل من كل الجهات، والاتفاق مع صندوق النقد يصلح الخطأ المميت المتمثّل بالتوقف عن الدفع.

وأكد نحاس أن للبنان امل بالخروج من الازمة ان توافقنا على الحد الادنى من الاصلاحات، خصوصاً وان المال متوفر للبنان ان احترمنا ما يجب ان نقوم به.

وأضاف: موضوع الاتفاق اللبناني امام صندوق النقد ليس موضوع رقم بل مقاربات ومن الضروري بدء البحث مع الصندوق وستبدأ الحكومة بتأليف اللجان التي سترعى الملفات الاساسية ومن ضمنها تلك التي ستتولى ملف الصندوق.

وحول موضوع زيارة الدول العربية، لفت الى ان التخطيط لزيارة البلاد العربية لا يزال في طور التحضير وهناك مساعي لزيارة عدد منها، وقال: نعم الطريق الى السعودية غير مفتوح وما يهمنا اعادة انتظام العلاقة وليس التمويل فالسعودية دولة شقيقة والقضية معهم ليست قضية مال.

وفي ما يتعلق بالمصارف، دعا نحاس الى اعادة رسملة القطاع واعادة النظر بكلّ أطر الحوكمة وعدّة امور اخرى تدرس لاعادة الثقة بالقطاع المصرفي والفرنسيون وعدوا ان يساعدوا تقنيا ونحن طلبنا هذه المساعدة والمشورة للاسراع في الاتفاق مع صندوق النقد، لافتاً الى ان للبنوك اصول واراض وخبرات وانظمة ولائحة زبائن تمتاز بها بعض المصارف اللبنانية واعادة تكوين الاموال الخاصة بالمصارف امر حتمي ولكن انطلاقة الاقتصاد لا يمكن ان تكون من عدم.


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal