حكومة ″معاً للإنقاذ″ تنال ثقة مجلس النواب

بعد 7 ساعات من الكلام و20 متكلم من النواب، نالت حكومة “معاً للإنقاذ” برئاسة نجيب ميقاتي ثقة مجلس النواب بأغلبية 85 صوتاً وحجب 15 نائباً الثقة عنها.

وفي كلمة له في ختام الجلسة، قال الرئيس ميقاتي: “هل من الممكن أن ندخل في سجال مع أحد يعيق عملية الانقاذ؟. نعم، لقد أخذنا في عين الاعتبار الانتقادات التي لم يكن بعضها في محله”. وأكّد ميقاتي أننا “نريد أن يسير البلد على مسار الإنقاذ، وجميعنا ندرك المصاعب والمخاطر”، وقال: “القطاع الصحي هامٌ جداً لأنه يطال كل اللبنانيين، إلا أن وضعه صعب جداً ولدينا كامل الثقة بوزير الصحة”.

وأشار ميقاتي إلى أن “الوضع المعيشي صعب”، لافتاً إلى أنه “لن تكون هناك مساعدات إنتخابية بل ستكون التقديمات للمحتاجين”. وأوضح رئيس الحكومة أن “الأولوية لنا أيضاً لتحصين الواقع التربوي وإعادة الطلاب إلى المدارس بكل الوسائل الممكنة، كما أن أعيننا تتجه إلى الطلاب اللبنانيين في الخارج”.

وقال ميقاتي: “نريد حوكمة مساعدات المتضررين من انفجار 4 آب ونسعى لإعادة الإعمار كما أننا مع التحقيق المحايد والصحيح للوصول إلى الحقيقة الكاملة”. وأضاف: “سنتابع التحقيقات في انفجار التليل بشكل كامل”.

وأعلن ميقاتي عن البدء المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، معتبراً أنّ “الأمر ليس نزهة ونحن مضطرون للقيام يهذه الخطوة”، وقال: “نسعى إلى تحقيق خطة الكهرباء وزياة التغذية كما أننا نريد اتمام التدقيق الجنائي في كافة وزارات ومؤسسات الدولة”.

وتمنى ميقاتي من مجلس النواب انجاز موضوع “الكابيتال كونترول”، وأضاف: “من أولوياتنا إعادة إحياء القطاع المصرفي بشكل مناسب ونحن لا نميل إلى المصارف كما ظنّ البعض”.

وأشار إلى أن “الدعم أدى إلى استنزاف الدولارات الموجودة”. 

ومع هذا، فقد أكّد ميقاتي أنه سيعمل جاهداً على تحديد الحدود البحرية بلا تخوين ولا مزايدات.

وفي سياق حديثه، اعتبر ميقاتي أن “المرأة هي كل شيء وهي موجودة في قلب كلّ واحد منّا فهي الحياة ولا يمكننا أن نقف هنا لولاها”.

وختم قائلاً: “يا ليت نصف الحكومة لديّ من القضاة لأن العدل أساس ولا يمكننا أن ننجح من دون مساعدة الجميع”.


مواضيع ذات صلة


Post Author: SafirAlChamal