العمالي العام في الشمال: لضرورة تلبية حاجات أفران مدينة طرابلس

أكد الاتحاد العمالي العام في الشمال على ضرورة تلبية حاجات أفران مدينة طرابلس المهددة بالاقفال ملوحا وفق ما أعلن النقيب شادي السيد بالتوجه الى الشركات المخزنة للمازوت للافراج عن المازوت وتوزيعه بعدالة على الافران .

جاء ذلك في اجتماع طاريء دعت اليه نقابة اصحاب الافران في لبنان الشمالي لمناقشة مسألة فقدان مادة المازوت من خزانات الافران بمشاركة الاتحاد العمالي العام ممثلا بالنقيب شادي السيد  ونقيب عمال الافران في الشمال طاهر تحصلدار .

النقيب المير لفت الى ان المشكلة اليوم مزدوجة إذ من جهة هناك نقص في مادة المازوت وهناك نقص في الطحين حيث تراجعت كمية الطحين التي تقوم المطاحن بتسليمها بذريعة نقص المازوت ولذلك نحن نطالب الوزارات المعنية والأجهزة الأمنية العمل على حل هذه المشكلة.

من جهته النقيب السيد أكد رفض الاتحاد العمالي العام تقنين الخبز على الناس ولفت الى ان عددا من الافران اقفل في طرابلس والحبل على الجرار وهذا مرفوض في حين ان أفران لبنان الكبرى غير مهددة وتتوفر لها المواد الأولية بدء من المازوت .

وشدد على أن الافران هي مصدر رغيف الخبز للغني والفقير والموظف ومختلف شرائح المجتمع وان المسألة مسألة حياة ولقمة عيش لذلك سنتوجه الى الشركات التي نعرف أنها تخزن المازوت لنحقق عدالة التوزيع وانصراف أفران طرابلس المهددة .

وكان قد طالب المجتمعون بأسم الشعب اللبناني المعنيين بالاسراع بتزويد الافران بمادة المازوت لتتمكن من تأمين الرغيف الى المواطن دون عناء وتعب سيما وان عددا من الافران قد اغلقت ابوابها وخرجت عن الخدمة والانتاج خاصة بعد إقفال عدد من الافران في طرابلس منها ( الكردي – الاصيل – الريداني – العنتبلي ) كما أن هناك عددا من الافران يستعد لاقفال ابوابه بسبب فقدان وشح مادة المازوت .

وحدد المجتمعون المسوؤل الاول عن هذا القطاع اي وزارة الاقتصاد وطالبوها بالتدخل سيما وانها المصدر الاول للقسائم المازوت والطحين .

كما ناشد  المجتمعون الاجهزة الامنية العمل على تأمين وصول الصهاريج الى الافران

ولوح المجتمعون  لتوجههم لاقفال كافة الافران والتصعيد معتذرين من المواطنين لعدم قدرتهم على المتابعه بهكذا ظروف .


مواضيع ذات صلة

Post Author: SafirAlChamal