الخازن: دخول ميقاتي في الحكومة ″أمر ليس سهلًا″

أكد النائب فريد هيكل الخازن أن دخول الرئيس نجيب ميقاتي في الحكومة “أمر غير بالسهل وهو وضع دفتر شروط عالٍ جداً ويطالب بفريق منسجم”.

وأعرب الخازن، في حديث عبر برنامج “صار الوقت” على قناة الـ”MTV”، عن غضبه وأسفه “على كلّ ما يحصل في البلد”، لافتاً إلى أنّ “الذي أراه كنت رأيته منذ سنوات وفي العام 2005 أطلقت الصرخة الكبيرة والوضع وصل إلى مرحلة لا تطاق بعدما جوّعوا وأفقروا الناس”.

وأضاف: “جرّب المسيحيون مقاطعة الدولة في عام 1992 والخروج من الدولة مكلف”. وتابع: “أنا نائب مستقل وجزء من تكتل نيابي وأحافظ على استقلاليتي وعلاقتي مع سليمان فرنجية علاقة أخوة”.

ووصف الخازن “تفاهم معراب” بين “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر” بأنّه “اتفاق عار”، لافتاً إلى أنّ “هدفه كان تقاسم مغانم والى إلقاء كل القوى السياسية المستقلة”. وقال: “أنا متضامن مع عناوين الحالة الانتفاضية في لبنان وأطالب معها بوقف الفساد والسمسرات وتحقيق الإصلاح”.

وأشار الخازن إلى أنّ “أول أيام الإنتفاضة تم تسمية الفاسدين ثم تحوّلت الى “كلن يعني كلن” وهنا أسجّل ملاحظاتي”.

وعن رأيه بالاستقالة من المجلس النيابي، قال الخازن: “أحترم إستقالة النواب ولكنني غير مقتنع بها فالاستقالة من مجلس النواب تعني الاستقالة من الداخل وبماذا تفيد؟ والدليل اليوم مع استحقاق رفع الحصانة”.

وعن الانتخابات النيابية المقبلة قال: “لا أنا في جو الانتخابات ولا الناس التي افتقرت وجاعت ومن المبكر حسم التحالفات الانتخابية”.

وأعلن أنّ “التكتل الوطني” لن يوقّع العريضة، وأضاف: “لن أصوّت لصالح المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء”.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal