بحماية أمنية.. عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى

أقدم عشرات المستوطنين الإسرائيليين في القدس على اقتحام المسجد الأقصى، بحماية القوات الإسرائيلية في ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل”، وفقاً لما أوردته شبكة “روسيا اليوم”.

ولفتت الشبكة إلى أنّ القوات الإسرائيلية اعتدت على المرابطين في المصلى القبلي، وألقت صوبهم قنابل الغاز.

من جهتها، أفادت وكالة “معا” الفلسطينية بأن الشرطة الإسرائيلية نصبت حواجزها على أبواب المسجد الأقصى، ومنعت الدخول إليه، باستثناء أعداد قليلة من المصلين، كما منعت طواقم الإسعاف من الدخول إلى المسجد.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، إن أكثر من 500 مستوطن اقتحموا باحات المسجد الأقصى منذ الساعة السابعة والنصف صباحا، بحماية الشرطة الإسرائيلية.

وكشف الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى أن القوات الإسرائيلية تحاول فرض السيطرة الكاملة على المسجد الأقصى وكافة المناطق المحيطة به، وقال “على الاحتلال أخذ العبر والدروس من معركة سيف القدس السابقة”.

بدوره، أكد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني إن قوات إسرائيلية اقتحمت المسجد بعد صلاة الفجر وأطلقت قنابل الصوت والرصاص المطاطي باتجاه المصلين، مضيفا أنه “لا زالت القوات الإسرائيلية تحاصر عشرات المصلين داخل المسجد القبلي بعد أن أغلقت جميع بوابات المسجد بالجنازير”.

وذكر موقع “عرب 48″، أنّ الحاخام المتطرف يهودا غليك، تقدم اقتحامات المستوطنين للأقصى، الذين نفذوا جولات استفزازية في ساحات الحرم وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، فيما قام بعضهم بتأدية شعائر تلموديه قبالة قبة الصخرة.

المصدر: روسيا اليوم


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal