التوتر مستمر.. هل سقط قتيل في مواجهات جبل محسن؟

اكدت مصادر متابعة ان لا انباء عن سقوط قتيل خلال المواجهات بين الجيش ومحتجين في جبل محسن بحسب ما افادت بعض مواقع التواصل الاجتماعي انما هنالك ما يقارب الـ 11 جريحا بين عسكريين ومدنيين توزعت الحالات ما بين طفيفة وخطرة نقلت الى مستشفيات المنطقة.

وكان قد حصل إشكال بين الجيش ومحتجين في جبل محسن، على خلفية قطع طريق سكة الشمال احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية.

وأكد مصدر عسكري عن سقوط عدد من الاصابات في صفوف عناصر الجيش اثناء فتح الطريق في منطقة جبل محسن بعدما اقدم عدد من المحتجين على رشق الجيش بالحجارة، فاضطرت العناصر إلى اطلاق الرصاص في الهواء.

وتشهد المنطقة توترا وحالة من الكر والفر بين عدد من المحتجين والجيش الذي ما زال يعمل حتى اللحظة على فتح الطريق.

وسُمع دوي انفجار في محيط جبل محسن غير معروف مصدره، ومن المرجح ان يكون قنبلة صوتية.

كما اشارت المعلومات عن تكسير تمثال الجيش اللبناني في جيل محسن.

إلى ذلك، وصلت قوة من فوج المغاوير الى طرابلس وذلك في اطار تعزيز القوات العسكرية في المدينة تزامناً مع الاحتجاجات الشعبية وارتفاع نسبة التوتر.

 


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal