رابطة طلاب لبنان: من الظلم إجراء الامتحانات الرسمية في ظل هذه الظروف الجبارة

عقد المجلس التأسيسي والمجلس الإداري، في رابطة طلاب لبنان، برئاسة عمر هرموش، إجتماعا طارئا، للبحث في بند الشهادات الرسمي، ولمتابعة آخر التطورات التربوية والصحية والسياسية والاقتصادية وحتى الأمنية، المستجدة خلال الساعات الـ 24 الفائتة.

وأصدرت الرابطة بيانا أعلنت فيه تأييدها في البدء قرار وزارة التربية والتعليم بـ “إجراء الإمتحانات الرسمية، تفاديا للمشاكل التي ستطاول القطاع التعليمي جراء إعطاء الإفادات من خلال تراجع المستوى التعليمي في لبنان، إضافة إلى المشاكل التي سيعاني منها الطلاب الراغبين في السفر لمتابعة علمهم في الخارج، بعدما أصبحت الهجرة حلم كل شاب يطمح لتأمين مستقبله، بعدما قضت هذه المنظومة الفاسدة على احلام شباب الوطن!

وبعدما لمسنا عدم وجود أي تجاوب من الوزارة لتسهيل امر الطلاب، من تلك الشروط التي ذكرناها في البيان السابق، رأى المجلس الإداري للرابطة أن مصلحة الطلاب قد تبدلت بعد التطورات الاخيرة، فمن الظلم القيام بإجراء الامتحانات الرسمية في ظل هذه الظروف الجبارة التي يمر بها وطننا”.

وتابع البيان: “إن إعتقال الطلاب امر مرفوض رفضا تاما، وعلى المراجع القضائية المعنية إطلاقهم فورا، ومن المفترض دعمهم والوقوف بجانبهم والإستماع إلى مطالبهم عوضا عن قمعهم وإعتقالهم وحجز حريتهم!”.

ودعت الرابطة الطلاب والاهالي إلى ثورة طالبية تهز عروش الظلام وتجبرهم على الالتزام بتنفيذ مصلحة الطلاب.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal