دراسة حديثة تكشف سر تضاؤل فعالية اللقاحات ضد متغير دلتا

أظهرت دراسة جديدة نُشرت، الخميس، في دورية “نيتشر” الطبية أن متغير دلتا من فيروس كورونا يمكن أن يتجنب الأجسام المضادة التي تستهدف أجزاء معينة من الفيروس. وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن هذه النتائج “تعطي تفسيرًا واضحًا لتضاؤل فعالية اللقاحات ضد متغير دلتا مقارنة مع المتغيرات الأخرى”.

ويعتقد أن متغير دلتا الذي تم اكتشافه لأول مرة في الهند، ربما يكون معديًا بمقدار الضعفين مقارنة بفايروس كورونا الأصلي، وبنسبة 60 في المئة أكثر من متغير ألفا، الذي ضرب بريطانيا وجزءًا كبيرًا من أوروبا في وقت سابق من هذا العام.

ويتسبب متغير دلتا حاليًّا في تفشي الوباء بين السكان غير المحصنين في بلدان مثل ماليزيا والبرتغال وإندونيسيا وأستراليا. ووجدت الدراسة الجديدة أن متغير دلتا كان بالكاد حساسا لجرعة واحدة من اللقاح، مما يؤكد الأبحاث السابقة التي أشارت إلى أنه يمكن أن يتهرب جزئيًّا من الجهاز المناعي.

ويثير هذا المتحور مخاوف بسبب قدرته على “خداع” المناعة المتأتية من اللقاحات، مثل لقاح فايزر الأميركي.

وقالت دراسة إسرائيلية نشرت، الإثنين، إن فايزر يوفر حماية بنسبة 64 بالمئة ضد دلتا، مقابل 95 بالمئة ضد جميع متغيرات كورونا الأخرى، وخاصة متغير ألفًا الذي كان سائدًا قبل انتشار المتغير الجديد.

وباتت سلالة “دلتا” المعروفة علميًّا باسم “B.1.617” متواجدة الآن في نحو 80 دولة حول العالم، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal