زلزال يضرب فرنسا

استفاقت ستراسبورغ في شرق فرنسا على زلزال بقوة 3,9 درجات السبت عند الساعة الخامسة بعد أشهر عدة على توقف مشروع للحرارة الجوفية قرب المدينة أثار هزات عدة.

وسُجل مركز الهزة على عمق خمسة كيلومترات في بلدة لا وانتزينو شمال ستراسبورغ على ما أفادت الشبكة الوطنية لرصد النشاط الزلزالي. وسجلت هزة ارتدادية بعد خمس دقائق بلغت قوتها 2,3 درجة.

واعتبرت الهزتان ناجمتين عن النشاط البشري، وهذه أقوى هزة تسجل في المنطقة في الأشهر الأخيرة.

وغرد الان فونتانيل أحد قادة المعارضة في مجلس ستراسبورغ البلدي: “الهزة كانت قوية هذه المرة. اهتز المنزل كله على مدى ثوان. شكرًا للمشعوذين في مجال الحرارة الجوفية على إيقاظنا بهذه الطريقة المباغتة”.

وظهرت تعليقات مماثلة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وشهدت منطقة تقع شمال ستراسبورغ حتى كانون الأول مشروعًا لحرارة جوف الأرض مع منطقتي حفر على عمق خمسة كيلومترات.

وأعلنت سلطات منطقة با-ران في السابع من كانون الأول وقف المشروع نهائيًّا بعد سلسلة من الهزات المتفاوتة القوة بينها واحدة من 3,5 درجات في الرابع من كانون الأول واعتبرت ناجمة عن النشاط البشري.

وأقرت شركة “فونروش جيوتيرمي” أن نشاطاتها تقف وراء بعض الهزات.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal