مناشدة من أهالي الضنية لأجهزة الدولة: لدرء الفتنة الإسلامية المسيحية في القرنة السوداء

بعد الاعتداءات المتكررة على الرعاة وقتل الخرفان في القرنة السودة – أعالي جبال الضنية، ناشد أهالي الضنية والجرود في بيان “دولة رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال السيد حسان دياب والهيئة العليا للإغاثة بشخص أمين عامها اللواء محمد الخير العمل سريعاً على انجاز “بركة عطارة ” التي يتم إنشاؤها في منطقة جرد الانجاص – بقاعصفرين – قضاء الضنية وذلك درءً للفتنة المسيحية والإسلامية المراد افتعالها من قبل عدد من وطاويط الفتنة ولكي يستطيع رعاة أهالي الضنية من رعي خرفانها بأمان عوضاً عن الاعتداء عليهم”

وأضاف: “نضع هذه الأحداث الفتنوية المتكررة على أهلنا في القرنة السوداء (الاعتداء على الرعاة و قتل خرفانهم والاعتداء على أرزاق المزارعين عبر إتلاف أنابيب مياه الري الممتدة من أعالي الجبال إلى أراضيهم) بيد الأجهزة الأمنية كافة، ونطالبهم باتخاذ إجراءات جازمة وحاسمة لوقف الفتنة عبر تأمين الحماية للرعاة ومنع الاعتداء عليهم”.

وختم البيان: “إن القرنة السوداء ضناوية الحدود والجغرافيا وستبقى ولن نسمح لكائنٍ كان من الاعتداء عليها وعلى أهالينا”.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal