الشرطة الإسرائيلية تفرق بالقوة مظاهرة ضد الإغلاق في حي الشيخ جراح

قمعت قوات إسرائيلية في مدينة القدس، مساء اليوم السبت، بالقنابل الصوتية والمياه العادمة وقفة أمام المدخل الغربي لحي الشيخ جراح، نظمت ضد إغلاق الحي.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية محلية في القدس باستخدام القوات الإسرائيلية خراطيم المياه والقنابل الصوتية لتفريق المشاركين في الوقفة.

وحسب المصادر، شارك في الوقفة إلى جانب أبناء حي الشيخ جراح، نشطاء سلام، رددوا هتافات منددة بحصار الحي وبممارسات القوات الإسرائيلية والمستوطنين بحق الأهالي هناك. ودعا المشاركون بالوقفة إلى “وضع حد لاستفزازات المستوطنين الإسرائيليين، ورفع الحصار غير القانوني المتواصل على الحي منذ 14 يوما”.

ومنعت القوات الإسرائيلية، أهالي حي الشيخ جراح اليوم من التظاهر على مدخل الحي في حين سمحت للمستوطنين بالدخول والخروج بحرية تامة. وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة بقنبلة صوت جراء اعتداء قوات إسرائيلية على المشاركين في وقفة قرب حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

فيما كثفت الشرطة الإسرائيلية من انتشارها على مداخل الحي ومنعت المواطنين من الوصول إلى البيوت المحاصرة، والمهدد أصحابها بالتهجير القسري لصالح المستوطنين.

يذكر أن أهالي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة، قد دعوا إلى التضامن معهم لإنهاء الحصار الإسرائيلي المفروض على الحي منذ 14 يوما.

ووجه أهالي حي الشيخ دعوة لإسنادهم والتوجه إلى الحي الساعة الخامسة مساء يوم السبت، للاحتجاج على الحصار الذي تفرضه القوات الإسرائيلية عليهم.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal