جنبلاط يتحدث عن الحكومة.. هذا ما كشفه عن ″الحل″

اشار رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط الى انه “صحيح ان كورونا تراجعت ولكن اليوم المهم كيفية الاستمرار وكيفية الحفاظ على الطاقات الطبية وكيفية الحفاظ على المستشفيات وصيانة الآلات وهذا تحدي اكبر”.

وتابع في حديث عبر صحيفة “الانباء الالكترونية” ،”كان يجب حل المشكلات وتشكيل وزارة كما سماها الرئيس الفرنسي وزارة مهمة يعني وزراء اختصاصيين غير معزولين عن السياسة لكن كل هذه الجهود فشلت”.

واستكمل,”حاولت ان اخترق جدران الصمت ولم استطع وزرت رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد ان دعاني ونجحنا نسبيا في تخطي الرقم السحري من 18 وزير وصولا الى 24 واخذت منه كلمة آنذاك بان ليس هناك ثلث معطل ووقفنا عندها لانه لم يلبنّي احد”.

وأضاف، “إذا شكلنا حكومة وقامت بجدول أعمال واضح قد نستفيد من الدعم الدولي لكن المهم أن نقوم بجدول أعمال”.

وأفاد،”قمت بجهدي لجهة دعم المؤسسات الصغيرة لكن لا يمكن أن يكون هذا العمل فردي وطالبنا الدولة سابقا انشاء مصرف خاص لدعم المبادرات الصغيرة والمتوسطة”.

ولفت الى انه”ليس هناك أي أفق حل إلا إذا وضعنا خطة من خلال حكومة مهمة لكيفية وقف الهدر وإصلاح قطاع الكهرباء أولا ويجب أن يكون هناك قضاء مستقل يحاسب من نهب المال العام وثم المخاطبة الجدية مع المؤسسات الدولية لكيفية مساعدة لبنان”.

وأوضح،”لا بد من إجراء الإنتخابات ونتمنى أن يكون هناك قانون جديد غير الحالي “العنصري” الذي تتمسك به قوى سياسية أقوى منا بكثير”.

وتابع، “زرت الحريري منذ ثلاثة أشهر وقلت له من الضروري القيام بالتسوية ولم يلبني أحد ولا أحد يستطيع إلغاء أحد في هذا البلد ولا يجوز أن نستمر في هذه الطريقة “ما حدا يحكي مع التاني”

وختم قائلاً: “لننسى المساعدات الدولية بإستثناء صندوق النقد والبنك الدولي ولنساعد أنفسنا بأنفسنا”.


 

مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal