هل تعود السعودية عن قرارها؟

عكست الاتصالات التي اجريت في الساعات الماضية تشددا في موقف المملكة العربية السعودية من منع ادخال المنتجات الزراعية اللبنانية الى اراضيها بعد الكشف عن “شحنة الرمّان المخدر” التي دخلت المملكة. ويؤكد المعنيون “تبلغهم موقفا سعوديا يؤكد عدم التهاون في قضية تهريب “الكبتاغون” الى السعودية لان هذا الامر يشكل الخطر الاكبر على أمن المملكة واستقرارها وسلامة مجتمعها”.

ووفق المعلومات فان “اتصالات وزير الداخلية محمد فهمي المكلف رسميا التواصل مع السلطات السعودية اوضحت الموقف اللبناني والاجراءات التي بوشر اتخاذها، لكن الرياض تنتظر تزويدها بكل العناصر العملانية التي تجعلها تعود عن قرارها”.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal