بري يرد: لا أريد أن أسمع

ردّ المكتب الإعلامي للرئيس نبيه بري على ما نشرته صحيفة “الأخبار” يوم أمس الثلاثاء عن ترسيم الحدود الجنوبية، وقال: “توضيحاً لما ورد في صحيفتكم عن وفدٍ رئاسي زار رئيس مجلس النواب نبيه برّي أمس، نوضح أن الذي أُرسل مع اللواء عباس إبراهيم هو المدير العام لرئاسة الجمهورية أنطوان شقير، وعندما علم الرئيس برّي بأن الغاية من الزيارة البحث عن مخرج والدعوة إلى اجتماع الرؤساء الثلاثة لأجل موضوع ترسيم الحدود البحرية، كان جوابه “لا أريد أن أسمع”، وانتهى اللقاء”.

وكانت صحيفة الأخبار نشرت في عددها الصادر يوم أمس الثلاثاء، أنّ “رئيس الجمهورية ميشال عون، الذي يفكر في ضرورة توفير قاعدة وطنية جامعة حول الموقف من ترسيم الحدود، أوفد أمس (الإثنين) أحد مساعديه، برفقة اللواء عباس إبراهيم، الى الرئيس نبيه بري لسؤاله التنسيق حول الموقف لكن بري كان حاداً في مقاربته لجهة قوله: عندما كان الملف معي، كانت الأمور تسير وفق ما هو مناسب مع المصلحة الوطنية، وها هو الملف صار بعهدتكم وأنا أوافق على ما ترونه أنتم ولا أريد الدخول في أي نقاش حول الترسيم”.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal