هل سيبقى سعر كرتونة البيض على حاله؟

قام المواطنون بحملة مقاطعة للبيض لخفض سعر كرتونة البيض وقد تراجع السعر من 40 ألفا (حولي 26 دولارا على أساس سعر الصرف الرسمي) إلى 30 ألفا (20 دولارا) إلا أن حتى هذا السعر يبقى مرتفعا حسب ما يرى رئيس النقابة اللبنانية للدواجن موسى فريجي.

ويوضح فريجي في حديث مع “الشرق الأوسط” أن “كرتونة البيض تسلم من المزارع بـ18 ألفا (12 دولارا) وأنها يجب أن تصل إلى المواطن بـ24 ألفا (16 دولارا) كحد أقصى وذلك انطلاقا من نسبة الربح المحددة من وزارة الاقتصاد بـ15 في المائة”، مشيرا إلى أن “خير دليل على أن سعر البيض لم يرتفع من المصدر التزام عدد من المحال ولا سيما في المناطق الشعبية بهذا السعر”.

ويرجع فريجي ارتفاع سعر البيض إلى جشع التجار الذين يضعون هوامش ربح خيالية تصل إلى 40 في المائة مطالبا وزارة الاقتصاد بالتدخل فورا لوضع حد لهذا التفلت غير المبرر في الأسعار.

وإذ اعتبر فريجي أن “من حق المواطنين الاعتراض على ارتفاع سعر البيض”، أشار إلى أن “حملة مقاطعة البيض ستؤذي بشكل أساسي المزارع اللبناني وهو الحلقة الأضعف، وأن الحل يبدأ من مراقبة من يتلاعب بالأسعار ومحاسبته”.

أما فيما يخص الدجاج والذي طالته أيضا دعوات حملات المقاطعة فيعتقد فريجي أن “سعره لا يزال مقبولا نظرا لتكاليف تربية الدواجن ولا سيما أن الأعلاف وهي مستوردة من الخارج لم تعد مدعومة باستثناء الصويا والذرة”.


مواضيع ذات صلة


 

Post Author: SafirAlChamal