البنك الدولي في ضيافة دبوسي: للاطلاع على مرتكزات الانماء

قام وفد من مجموعة البنك الدولي برئاسة بريكليس ساراغيوتيس  بزيارة لغرفة التجارة في طرابلس، حيث إلتقوا رئيسها توفيق دبوسي بحضور نائب الرئيس إبراهيم فوز ورجل الأعمال إحسان اليافي ورئيسة الدائرة التجارية والعلاقات العامة ليندا سلطان وعدد من أصحاب المؤسسات الصناعية لا سيما الحرفية والصناعات الغذائية منها.

بداية رحب دبوسي بالوفد، مشيدا بالعلاقات الوثيقة التي تربط غرفة الشمال بمجموعة البنك الدولي والمقاربة المشتركة لكل البرامج الإنمائية التي يتطلع الى تنفيذها على نطاق طرابلس ولبنان الشمالي، مشرا الى ان طرابلس تشهد حركة ناشطة لمستثمرين ومنظمات ومؤسسات ووكالات دولية متخصصة تتوافد بهدف إستطلاع فرص تشجيع الإستثمارات في مشاريعها الإنمائية والإنتاجية، مؤكدا ان طرابلس تتمتع بميزات إقتصادية تفاضلية تضعها بتصرف كل مكونات المجتمعين اللبناني والدولي وأن الغرفة تمتلك عدة مشاريع تهدف الى النهوض بالإقتصاد الوطني وتدار بعقلية القطاع الخاص وتضعها أيضاً في خدمة تطوير وتحديث المجتمع الإقتصادي بمرافقه ومؤسساته وأنها على جهوزية كاملة لأن تبني أوسع العلاقات مع المؤسسات الدولية لا سيما مجموعة البنك الدولي وأن التواصل في هذا السياق سيتم من خلال الدائرة التجارية والعلاقات العامة في غرفة طرابلس.

أما وفد مجموعة البنك الدولي فقد أوضح أن الغاية من زيارته تتلخص بالإعتماد على التقرير الذي سبق وأعده الخبير لدى البنك الدولي السيد بيتر موسلي بالتعاون مع غرفة طرابلس وعلى أن تتسع بالتالي القراءة الأوسع لكافة مرتكزات الإنماء في طرابلس والوقوف أيضاً على كافة المعوقات التي تواجه حركتي الإستيراد والتصدير حيث شرح رئيس الوفد  بريكليس ساراغيوتيس ان مهمة الوفد ″تتمحور أساساً حول دراسة كافة العوامل المساعدة على تعزيز دور المنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس من خلال الإحاطة الشاملة بالبنية التحتية المتعلقة بالمنطقة الإقتصادية وحركة الإستثمار بإتجاهها وتقديم كافة الإستشارات المساعدة على الإضاءة على الأعمال المتطورة المتعلقة بها والقضايا المرتبطة بالجوانب الجمركية وكذلك العمالة ونوع القطاعات الصناعية لا سيما الغذائية منها وكيف تتم عملية إنتاجها تقنياً وبالتالي كيفية تصديرها الى الأسواق الخارجية، وكذلك معرفة نسب توزيعها في الأسواق المحلية، وذلك من زاوية القطاع الخاص المشهود بديناميكيته، وأن مهمة البنك الدولي تجاه المنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس متفق عليها مع الحكومة اللبنانية، كما يهمه أن يتزود بتوصيات من الرئيس دبوسي لكي يتم العمل على تحقيق النتائج المرجوة والملموسة والإيجابية لصالح دورة الحياة الإقتصادية والإجتماعية في طرابلس ولبنان الشمالي″.   

ومن ثم جرى نقاش بين وفد البنك الدولي وكل الحاضرين كل من زاوية إهتماماته وإختصاصاته كما جال الوفد على مشاريع غرفة طرابلس، حيث أوضح دبوسي أنه من الضرورة بمكان ان يطلع وفد البنك الدولي على مدى الدور المجتمعي الذي تقوم به غرفة الشمال تجاه المجتمع الإقتصادي اللبناني من طرابلس، وتشكل خيارات غرفة طرابلس الإستارتيجية حوافز لتعزيز روابطها مع المجتمع الدولي من دول ومؤسسات ومنظمات ووكالات متخصصة ومشاريع إستثمارية تتلقفها طرابلس وتعود بالنفع العام على الإقتصاد اللبناني.

Post Author: SafirAlChamal