أمير قطر يزور باريس هذا الأسبوع لإجراء محادثات بشأن غزة

أعلنت الرئاسة الفرنسية أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي أدت بلاده دور الوساطة الرئيسي في حرب غزة، سيزور باريس هذا الأسبوع لإجراء محادثات مع الرئيس إيمانويل ماكرون.

وستكون الزيارة المقررة الثلاثاء والأربعاء أول زيارة دولة له إلى فرنسا منذ تنصيبه أميرا في الدولة الغنية بالغاز عام 2013، وفق ما ذكر الإليزيه.

وبرزت قطر باعتبارها وسيطا رئيسيا بين إسرائيل وحماس للتوصل إلى هدنة في غزة وإطلاق سراح مزيد من الرهائن الذين احتجزوا خلال هجوم الحركة على جنوب إسرائيل في 7 تشرين الأول/أكتوبر.

تستضيف الدوحة مكتبا سياسيا لحماس ولكنها تقيم أيضا علاقات وثيقة مع الولايات المتحدة.

وقال مسؤول في الرئاسة الفرنسية “تعمل قطر خصوصا على إطلاق سراح الرهائن، وهو ما يمثل أولوية بالنسبة لنا”. وهناك ثلاثة مواطنين فرنسيين بين الرهائن الذين ما زالوا محتجزين في غزة لدى حماس وفصائل فلسطينية أخرى.

وأوضح المسؤول أن المحادثات ستركز أيضا على “الجهود الجارية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار… وتقديم مساعدات كبيرة لسكان غزة”.


Related Posts


Post Author: SafirAlChamal