حملة نظافة في طرابلس لمناسبة اليوم العالمي لتنظيف الارض

واكبت جمعيات مدنية وأهلية وكشفية، لمناسبة اليوم العالمي لتنظيف الارض، حملة نظافة واسعة في مختلف شوارع مدينة طرابلس، بدعوة من الناشط البيئي منذر كبارة، حيث عمل متطوعون بالتعاون مع شركة “لافاجيت” على تنظيف الارصفة والباحات العامة وداخل الاحياء السكنية.

وشدد كبارة على “اهمية نشر ثقافة الحفاظ على النظافة العامة”، وقال: “اعمل في هذه المدينة ولاجلها منذ اكثر من 53 سنة، وانا اهتم جدا بقضايا طرابلس وبنظافتها وحضارتها، وبمناسبة اليوم العالمي للنظافة، والذي تحتفل به البشرية في انحاء العالم، أحببنا ان نقوم بهذه المبادرة بشكل فردي”.

أضاف: “اتصلت بجمعية العزم وتيار المستقبل وهيئات وجمعيات سياحية وغيرها، وتمنيت عليهم ان يشاركوا معنا بهذا اليوم الطويل، وبالفعل الجميع شارك في الحملة التي انطلقت الساعة السادسة صباحا، وقام خلالها المتطوعون بعمليات شطف وتنظيف غير متناهية لشوارع طرابلس، وبالمناسبة اشكر مدير شركة لافاجيت العميد سعيد الرز الذي ساهم معنا بالحملة، وكان متجاوبا لاقصى الحدود ووضع كل امكانات الشركة بتصرفنا”.

من جهتها، أكدت رئيسة جمعية “سوشيل واي” وفا الخوري ان “النظافة هي اساس المجتمع ودليل على تطور المواطنين وحضارتهم وثقافتهم، ونظافة الشوارع والبيئة تسهم في جذب السواح واهالي المناطق الى طرابلس، وبدورنا نريد لهذه المدينة ان تكون نظيفة كما نحبها جميعنا”.

وتمنت “ان يكون لهذا المشروع خطة مستدامة، فلا ينفع ان ننظف اليوم وينتهي الامر هنا. هكذا مشروع يحتاج الى خطة تأهيل وتثقيف متزامنتين، ولا يمكن ان نلوم الناس، فالشعب يعيش حالات فقر في ظل وضع اقتصادي سيئ جدا، من هنا أهمية العمل الذي نقوم به وأهمية استمراريته، وعلينا جميعا كطرابلسيين ان نضع خريطة مستدامة لانجاح حملة النطافة”.

بدورها شكرت رئيسة جمعية “طرابلس السياحية” وفاء شعراني كبارة على “مبادرته واهتمامه بطرابلس، فهو يعبر عن النظرة العامة التي نتمناها جميعا لطرابلس”. وقالت: “طرابلس تحفة فنية طبيعية موجودة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، لا يجوز ان تكون مهملة بهذا الشكل، فهذه جريمة بحقها وبحق ابنائها. ولماذا وبالرغم من كل ما تقوم به الجمعيات والناس لم نصل الى اي نتيجة؟ هنا السؤال الكبير والمقلق، ولاسيما اننا نشعر بإحباط كبير سببه اهمال الدولة لهذه المدينة العريقة”.

وختمت: “اتمنى ان يتم اقرار قانون صعب يفرض ضرائب وعقوبات رادعة وباهظة على المواطن الذي لا يلتزم بالقانون وبمبادئ النظافة العامة”.

Post Author: SafirAlChamal