دبوسي خلال لقائه زيادة مبادرتنا باتت ملكا للشعب اللبناني

أكد رئيس غرفة التجارة في طرابلس توفيق دبوسي، خلال لقائه نقيب المهندسين المهندس بسام زيادة، أن “مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية باتت ملكا للشعب اللبناني، وأصبحت بعهدة دولة الرئيس سعد الحريري، الذي يسير على خطى الرئيس الشهيد رفيق الحريري، لاستنهاض البلد وإعماره، مستندا بذلك إلى مبدأ الإنماء والنهوض الإقتصادي وأن طرابلس تعني له الكثير”.

ورأى في المبادرة أنها “خطة وطنية شاملة تنقذ الإقتصاد اللبناني بكل مكوناته وتجعل النظرة الى طرابلس تختلف كليا بعد إعتمادها رسميا وهي التي لا تزال تلقى التأييد والدعم على مختلف المستويات الوطنية والعربية والدولية، كما أن الهيئات الإقتصادية اللبنانية ستزور غرفة الشمال لدعم المبادرة بعدما أصبحت طرابلس حاجة وطنية وجاذبة لكل أنواع الإستثمارات في مناخ من الشراكة مع المجتمعين العربي والدولي”.

من جهته، أكد النقيب بسام زيادة، أن “نقابة المهندسين في طرابلس والشمال، جزء لا يتجزأ من حركة تطوير المدينة”، شاكرا دبوسي على إطلاقه مبادرته “طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية”.

وقال: “نحن كنقابة نقول أن لا شيء مستحيلا ولكن لنمهد الطريق أولا، ونأمل أن تصير المبادرة واقعا، وأن نكون شركاء حقيقيين لصناعة النهضة التي تأملها المدينة، وبالحقيقة أن الوضع الاقتصادي في المدينة، يوجب علينا العمل ليلا نهارا، وبالتالي نحن نطمح للشراكة في هذا الدور”.

أضاف: “جئنا لتهنئة الرئيس دبوسي على إطلاق مبادرته “طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية”.، معربا عن إهتمام النقابة بفكرة المبادرة وهي تضع كل امكاناتها لتنجح، وخصوصا أن ذلك سيفتح المجال واسعا أمام المهندسين المتخرجين، ونحن نتطلع الى رسم خارطة طريق لتحديد الأدوار والأهداف”.

وختم: “علينا تحديد الوظيفة الاقتصادية لطرابلس، ونحن كنقابة نسأل نأمل وجود اجندة لأولويات ليصار الى المشاركة معكم. ونحن نريد التشاركية على كل المستويات. ونريد التكامل بين الخطط والاستراتيجيات والدراسات للذهاب لخلق ديناميات في القطاع الخاص كما في القطاع العام والمجتمع الاهلي. وتجد النقابة في ان معظم المبادرات فردية واستثمارات خاصة وهذا الطبيعي والصحي، كما أن معظم الاقتصادات توجه القطاع الخاص نحو المشاريع التي تجدها ضمن خطة اقتصادية تنموية والمطلوب وضع خطة متدرجة وبمدد زمنية محددة”.

Post Author: SafirAlChamal